Accessibility links

الجيش المصري يواصل عملياته في سيناء وإسرائيل تتكتم على مدى التعاون


القوات الخاصة المصرية تشارك في عمليات سيناء

القوات الخاصة المصرية تشارك في عمليات سيناء

أعلن الجيش المصري يوم الأربعاء عن "تنفيذ مهامه في سيناء بنجاح" بعد ساعات على بدء هجوم استهدف مواقع قال الجيش إنها تنتمي لخلايا إرهابية في سيناء، وذلك في وقت أعربت فيه إسرائيل عن أملها في نجاح العملية العسكرية المصرية، لكنها تكتمت على تفاصيل التعاون العسكري والاستخباراتي مع مصر بشأن هذه العملية.

وقال بيان صادر عن الجيش المصري إن قواته تقوم "بملاحقة واستهداف العناصر الإرهابية والمسلحة في سيناء" مشيرا إلى أن هذه العمليات تتم بالتعاون بين طائرات القوات الجوية ووزارة الداخلية.

وأضاف أن "القوات المسلحة تمكنت من تنفيذ المهام بنجاح تام وستستمر في استكمال تنفيذ المخطط"، داعية قبائل وأهالي سيناء إلى التعاون لاستعادة الحالة الأمنية في شبه الجزيرة التي تشهد انفلاتا أمنيا منذ شهور.

وكان مسؤول عسكري مصري قد أعلن في وقت سابق الأربعاء مقتل عشرين مسلحا في ضربة شنتها مروحيات مصرية في سيناء، بعد ثلاثة أيام على هجوم نسب إلى إسلاميين متشددين وأدي إلى مقتل 16 من حرس الحدود المصري في موقع على الحدود المشتركة بين مصر وإسرائيل.

تعاون إسرائيلي

من جهتها أعربت إسرائيل الأربعاء عن أملها في نجاح العملية التي يقوم بها الجيش المصري في سيناء.

وقال عاموس جلعاد المسؤول في وزارة الدفاع الإسرائيلية إن "المسؤولية عن سيناء تعود لمصر وحدها وهي تقوم بكل ما في وسعها لمكافحة الإرهاب، ونجاحها سيتيح تفادي اعتداءات رهيبة".

وأضاف أن "المنظمات المتطرفة تمثل تهديدا للشرق الأوسط كله وليس فقط لمصر وهذا الاعتداء حرك شيئا ما" معتبرا أن "المصريين هم الذين أدركوا الأمر بشكل أفضل وانتقلوا إلى الفعل"، على حد تعبيره.

وتابع جلعاد قائلا إنه "يجب النظر إلى المستقبل ورؤية ما إذا كان هناك علاج في العمق للإرهاب من قبل المصريين".

ورفض المسؤول الإسرائيلي الرد على سؤال بشأن التعاون بين جيشي وجهازي مخابرات مصر وإسرائيل، قائلا "من الأفضل عدم الكشف عن الاتصالات" مؤكدا أن "التعاون الأمني مع مصر متواصل بموجب روح معاهدة السلام ونصها غير انه من الأفضل عدم الخوض في التفاصيل".

وتعد هذه هي المرة الأولى منذ عقود التي يشن فيها الجيش المصري ضربات جوية في شبه جزيرة سيناء باستخدام طائرات مقاتلة وأخرى مروحية، نظرا لأن معاهدة السلام المبرمة مع إسرائيل منذ عام 1979 تفرض قيودا على التواجد العسكري المصري في شبه الجزيرة.
XS
SM
MD
LG