Accessibility links

السلطات المصرية ستتصدى 'بحزم' لأي تظاهرات غير مرخصة


مصريون في تظاهرة ضد قانون تنظيم حق التظاهر

مصريون في تظاهرة ضد قانون تنظيم حق التظاهر

قالت وزارة الداخلية المصرية إنها ستتصدى لأي تظاهرة غير مصرح بها تخرج يوم الجمعة، في وقت دعا فيه "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" إلى مظاهرات جديدة في تحد لقانون تنظيم التظاهر الذي أقر الأحد وأدى إلى اندلاع أعمال عنف.

وحذرت الوزارة في بيان لها الخميس "كافة المواطنين من الإقدام على تنظيم أية فاعليات أو تجمعات أو مواكب أو تظاهرات مخالفة للقانون بدون إخطار مسبق للجهات الأمنية المعنية".

وشددت الداخلية المصرية أنها ستتعامل مع الفعاليات غير القانونية "بالقدر المناسب من الحسم والحزم" وفقا للقانون.

وفي المقابل، دعا التحالف المصريين إلى الاحتشاد تحت عنوان "القصاص قادم" لإحياء "ذكرى مرور 100 يوم على محرقة سجن أبو زعبل في كل ميادين وشوارع مصر".

كما أعلن "تحالف ثوار مصر" المشاركة في تظاهرات حاشدة يوم السبت، كما قال لـ"راديو سوا" المتحدث باسم التحالف عامر الوكيل:


وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال أستاذ القانون الدولي الدكتور أيمن سلامة إن قانون تنظيم حق التظاهر المثير للجدل صدر في ظروف معينة وإن إلغائه سيكون من حق البرلمان الجديد:


وأضاف أنه لا يمكن مطالبة المجتمع بالانصياع للقوانين مالم يكن هناك "تطهير" حقيقي لأجهزة الدولة من الفساد:


وتأتي الدعوات الجديدة للتظاهر في أعقاب مقتل متظاهر وإصابة 21 آخرين بجروح في اشتباكات وقعت الخميس بين متظاهرين وقوات الأمن حول جامعة القاهرة.

وذكر شهود عيان أن الشرطة استخدمت مدافع المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش لتفريق المتظاهرين الذين خرجوا إلى الشارع الرئيسي وتجاوزوا أسوار الجامعة.

اعتقال ناشط بارز

واعتقلت أجهزة الأمن عددا من المتظاهرين، بينهم الناشط السياسي علاء عبد الفتاح، أحد أبرز النشطاء الذين شاركوا في ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

مقطع فيديو لتظاهرات جامعة القاهرة:


وجاء اعتقال عبد الفتاح بعدما أصدرت النيابة العامة مذكرة توقيف بحقه بتهمة التحريض على تظاهرات دون ترخيص.

وفي هذا الإطار، طالبت منظمة العفو الدولية بالإفراج "الفوري وغير المشروط" عن عبد الفتاح واصفة اعتقاله بأنه "مؤشر بأنه لن يكون هناك حدود للجهود المبذولة من السلطات لسحق المعارضة".

وفي غضون ذلك، وقعت اشتباكات الخميس داخل جامعة الإسكندرية بين طلاب منتمين لجماعة الإخوان المسلمين وطلاب مناهضين لهم.

وقد تراشق الطلاب بالحجارة والزجاجات الفارغة، في أعقاب مظاهرة لطلاب الإخوان خرجت تنديدا بأحكام سجن صدرت بحق 21 فتاة في المدينة.

المزيد من التفاصيل مع مراسل "راديو سوا" من الاسكندرية محمود عبد الرحيم:


ويحتج المتظاهرون على قانون تنظيم حق التظاهر الذي تم إقراره الأحد، وعلى الحكم الأخير على 14 فتاة من مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين، بعضهن قاصرات، بالسجن 11 عاما بعد مشاركتهن في مظاهرة ضد الجيش والسلطات الانتقالية في مصر.

ويلزم القانون الذي دخل حيز التنفيذ منظمي التظاهرات بإبلاغ السلطات قبل ثلاثة أيام عمل على الأقل من موعدها، وإلا اعتبرت مخالفة ومن حق الشرطة تفريقها تدريجيا وفق القانون.
XS
SM
MD
LG