Accessibility links

مقتل خمسة في اشتباكات طائفية بين مسلمين ومسيحيين في مصر


مظاهرة لأقباط مصريين في القاهرة

مظاهرة لأقباط مصريين في القاهرة

قتل خمسة أشخاص بينهم أربعة مسيحيين وأصيب 6 آخرين على الأقل فجر السبت في اشتباكات طائفية واسعة بالأسلحة النارية في مدينة الخصوص شمال العاصمة المصرية القاهرة.

ونددت الرئاسة المصرية في بيان لها بأعمال العنف، ووجهت نداء إلى جميع المواطنين "لاحترام القانون وتجنب أي عمل يهدد أمن واستقرار البلاد".

وأوضح مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية أن الاشتباكات اندلعت في مدينة الخصوص (منطقة عشوائية فقيرة في محافظة القليوبية شمال القاهرة) بعدما اعترض رجل مسلم خمسيني على رسم أطفال مسلمين للصليب المعقوف (رمز النازيين) على جدار أحد المعاهد الدينية المسلمة بالمنطقة.

وإثر توجيه الرجل السباب للمسيحيين والصليب، اندلعت مشادة عنيفة مع شاب مسيحي تطورت لمعركة بالرصاص الحي والأسلحة الآلية بين المسلمين والمسيحيين.

وقال المصدر إن خمسة قتلوا في الاشتباكات بينهم أربعة مسيحيين بالإضافة لإصابة ستة آخرين، اثنان على الأقل منهم بطلقات نارية.

ولكن الناشط القبطي بحركة شباب ماسبيرو القبطية طوني صبري قال لوكالة الصحافة الفرنسية في اتصال هاتفي من مستشفى المطرية القريبة من الأحداث إن العدد ربما يتجاوز السبعة قتلى.

محاولة اقتحام كنيسة

وحاول عدد من المسلمين الغاضبين اقتحام كنيسة ماري جرجس بالمدينة لكن التواجد الأمني حال دون ذلك.

واتهم راعي كنيسة ماري جرجس القس سوريال يونان مجهولين بحرق أجزاء من الكنيسة الإنجيلية وحضانة "المحبة" بالخصوص أثناء هذه الأحداث.

وقال شاهد عيان رفض ذكر اسمه للوكالة عبر الهاتف من الخصوص إن "مسلحين أطلقوا النيران على الكنيسة عن قرب".

وأشعل الطرفان الإطارات في الشوارع الجانبية في المدينة العشوائية ذات الشوارع الضيقة والبيوت المتلاصقة.

وقال المصدر الأمني نفسه إنه "تم حرق بيت وصيدلية في المواجهات التي دارت ليل الجمعة"، وتابع أن "الأمن سيطر على المدينة بشكل تام".

وقال التلفزيون المصري إن حالة من الهدوء التام تسود المدينة بعد ليلة من الاشتباكات وحرب الشوارع القاتلة.

وقال الدكتور سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين إن "ما يحدث من فتنة طائفية في الخصوص غير مقبول وخطير. هناك من يريد إشعال مصر وافتعال أزمات". وناشد الكتاتني الرموز الدينية التدخل لإنهاء الاحتقان"، وذلك في تعليق له السبت على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وبدأت نيابة الخصوص التحقيق في أحداث العنف الطائفية، كما أمرت بتشريح جثث القتلى.

عنف طائفي

واندلعت أعمال عنف طائفية بين المسلمين والمسيحيين مرات عدة منذ الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس المصري السابق حسني مبارك في شباط/فبراير من العام 2011.

وغالبا ما تشهد تلك الاشتباكات سقوط قتلى من الطرفين خاصة في المناطق العشوائية والفقيرة لا سيما في جنوب البلاد والمناطق الريفية. وكانت أيضا علاقات عاطفية بين مسلمين ومسيحيين سببا لاندلاع اشتباكات في السابق.

ويشكو المسيحيون من تعرضهم لهجمات على كنائس من إسلاميين متطرفين وهي حوادث أذكت شكاوى المسيحيين القائمة منذ وقت طويل بشأن تهميشهم في أماكن العمل وفي القانون.

وكمثال على ذلك، يشير الأقباط إلى وجود قوانين تجعل الحصول على تصريح رسمي لبناء كنيسة أكثر صعوبة من بناء مسجد.

وفي الشهر الماضي قضت محكمة بإعدام مسلم لقتله شخصين في نزاع مع مسيحيين في بلدة بصعيد مصر.

ويشكل المسيحيون من ستة إلى عشرة في المئة من سكان البلاد البالغ عددهم قرابة 83 مليون نسمة، وهم من أكبر وأقدم الطوائف المسيحية في الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG