Accessibility links

وزير مصري يؤكد على عدم التطبيع مع إسرائيل


مدرعة مصرية تتمركز بالقرب من معبر رفح

مدرعة مصرية تتمركز بالقرب من معبر رفح

أكد وزير الإعلام المصري صلاح عبدالمقصود أن بلاده لن "تطبع العلاقات مع إسرائيل قبل أن تتحرر الأراضي الفلسطينية المحتلة" مشيرا إلى إمكانية تعديل معاهدة السلام معها لا إلغائها.

وقال عبد المقصود في مقابلة مع وكالة رويترز "إننا نتعامل مع إسرائيل باعتبار أن هناك اتفاقية سلام بين البلدين، وإن كنا نطالب بتغيير بعض بنود هذه الاتفاقية إلا أن رئيس الدولة ومؤسسات الدولة المنتخبة قالوا إننا نحترم الاتفاقيات الموقعة وبالتالي فهذا الجهاز أيضا يؤكد على ذلك"، في إشارة إلى وزارة الإعلام التي يترأسها.

واستطرد وزير الإعلام المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين، قائلا "لكننا في نفس الوقت نعتبر أن هذا الكيان اغتصب الأراضي الفلسطينية وبالتالي فلن نقدم على تطبيع معه حتى تتحرر الأراضي المحتلة".

وكان محمد جاد الله المستشار القانوني للرئيس المصري محمد مرسي قد صرح بأن الأخير يدرس تعديل معاهدة كامب ديفيد للسلام بين مصر وإسرائيل بما يضمن "السيادة الكاملة" لمصر على شبه جزيرة سيناء.

يذكر أن العلاقات بين مصر وإسرائيل قد توترت منذ اقتحام متظاهرين للسفارة الإسرائيلية في القاهرة العام الماضي إثر مقتل خمسة جنود مصريين خلال مطاردة القوات الإسرائيلية لمنفذي هجمات في جنوب إسرائيل العام الماضي .

لكن هذه العلاقات شهدت تعاونا أمنيا غير مسبوق بعد هجوم مسلحين على نقطة لقوات حرس الحدود المصرية في رفح بسيناء الأسبوع الماضي مما أسفر عن مقتل 16 عسكريا مصريا.

وتأتي تصريحات عبدالمقصود على خلفية جدل ثار عقب قيام التلفزيون المصري بإجراء اتصال بمحلل عسكري إسرائيلي في أعقاب الحادث ما آثار حفيظة قطاع كبير من الشعب المصري يرفض التطبيع مع الدولة العبرية.
XS
SM
MD
LG