Accessibility links

logo-print

مرسي: مصر قادرة على حماية السفارات الأجنبية على أراضيها


مواجهات بين محتجين وقوات الشرطة في محيط السفارة الأميركية بالقاهرة 13 سبتمبر/أيلول 2012

مواجهات بين محتجين وقوات الشرطة في محيط السفارة الأميركية بالقاهرة 13 سبتمبر/أيلول 2012

أكد الرئيس المصري محمد مرسي الخميس أن مصر قادرة على حماية البعثات الدبلوماسية والسفارات الموجودة على أراضيها، وذلك بعد أن دعا الرئيس الأميركي باراك اوباما مصر إلى تنفيذ التزاماتها بحماية الدبلوماسيين الأميركيين.

كان اوباما قد أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره المصري مساء الأربعاء شدد فيه على أهمية على تعاون الحكومة المصرية مع نظيرتها الأميركية لضمان أمن المنشآت الدبلوماسية الأميركية والموظفين، حسب بيان للبيت الأبيض. وذلك بعد أن شهدت القاهرة مساء الأربعاء تظاهرات واشتباكات في محيط السفارة الأميركية احتجاجا على فيلم (براءة المسلمين) الذي نشر على الانترنت واعتبر مسيئا للإسلام والنبي محمد.

وقال مرسي، في تصريحات صحافية الخميس، إن الحرية والحفاظ على النفس والممتلكات هي مسؤولية الدولة المصرية وهي قادرة على حماية آراء الناس، وإعطائهم الفرصة وحماية البعثات الدبلوماسية والسفارات والقنصليات الموجودة في مصر وكل الأجانب أو الزوار أو السائحين.
الحرية والحفاظ على النفس والممتلكات هي مسؤولية الدولة المصرية وهي قادرة على حماية آراء الناس

أضاف "نحن في مصر وفي العالم العربي والإسلامي نرى غضبة شديدة ضد الانتهاكات التي وقعت من بعض الأشخاص قليلي العدد، والذين أساءوا إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، مشددا على إننا نقف بكل قوة ضد هذا، ونعادي كل من يفعل ذلك ونقف ضد كل من يحاول رفع مثل هذه الشعارات الزائفة أو أحدث هذه الإضرابات أو الفتن والضغائن والكراهية بين الشعوب."

وأوضح مرسي أن الشعب المصري يرفض كل هذه الإساءات وأنه وجه الدعوة إلى الشعب الأمريكي لكي يعلن رفضه لكل الممارسات السيئة التي تضر ولا تنفع، منوها بأنه في ذلك الوقت لا يرضى بأن يكون هناك عدوان على سفارات أو قنصليات أو أشخاص جراء ممارسات خاطئة.

وكان الرئيس المصري قد طلب من السفارة المصرية في واشنطن اتخاذ الإجراءات القانونية في الولايات المتحدة ضد صناع الفيلم، حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG