Accessibility links

انقطاع الكهرباء يفقد البورصة المصرية 800 مليون جنيه


البورصة المصرية ، أرشيفية

البورصة المصرية ، أرشيفية


كبد انقطاع التيار الكهربائي عن البورصة المصرية الأسهم المتداولة خسائر ضخمة بلغت 800 مليون جنيه في ختام تعاملات يوم الخميس، آخر أيام التداول الأسبوعي، كما قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأضافت الوكالة أن انقطاع التيار الكهربائي ألقى بظلاله السلبية على البورصة التي تأخرت في بدء جلستها اليومية بواقع ساعة ونصف الساعة بسبب انقطاع التيار الكهربائي ما أحدث ارتباكا شديدا بين أوساط المستثمرين .

ونسبت الوكالة إلى رئيس البورصة المصرية الدكتور محمد عمران القول إنه "تم ولأول مرة في تاريخ البورصة مد زمن جلسة التداول إلى وقت غير وقتها الرئيسي حيث أغلقت في تمام الساعة الثانية والنصف ظهرا بسبب الظرف الاستثنائي الذي شهدته اليوم من انقطاع للتيار الكهربائي" .

وأكد عمران أن "تمديد زمن التداول كان هدفه الرئيسي عدم حدوث ارتباك بين أوساط المستثمرين في السوق" .

في المقابل، قال وسطاء بالبورصة إن التعاملات تأثرت كذلك بالتوتر والارتباك الذي تشهده البلاد حاليا بعد أحداث رفح، غير أن "انقطاع التيار الكهربائي عن وسط القاهرة اليوم خلق حالة من التشاؤم بين المستثمرين".

وذكرت الوكالة أن هذا التوتر أدى إلى خسارة رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بسوق البورصة نحو 800 مليون جنيه ليصل إلى 346.6 مليار جنيه، مقابل 347.4 مليار ينهاية تعاملات الأربعاء، فيما بلغ حجم التداول الكلي في السوق اليوم 345.5 مليون جنيه .

وفي بيان لها حاولت خلاله التقليل من مخاوف المستثمرين، قالت البورصة إنها "حاولت تشغيل مولد الكهرباء الاحتياطي، لكنها فشلت بسبب عدم تحمله الضغط"، مشيرة إلى أنه "مع عودة التيار الرئيسي، كان نظام التداول قد حدث به عطل في عملية وضع أوامر البيع والشراء من شركات السمسرة وهو ما عطل بدء الجلسة إلى الساعة الثانية عشرة ظهرا".

وتوقع محللون تراجع الأسهم المصرية خلال معاملات الأسبوع المقبل تحت ضغوط بيعية من قبل المتعاملين على الأسهم تأثرا بأحداث سيناء وتكرار انقطاع التيار الكهربائي عن بعض مرافق الدولة الحيوية مما يعطي صورة سلبية عن الاستثمار في مصر.

وتواجه الحكومة المصرية الجديدة التي بدأت العمل قبل أسبوع فقط مهمة أصعب مما واجهته سابقتها، فالأموال المتاحة لتمويل الإنفاق الحكومي ودعم الجنيه المصري منذ انتفاضة العام الماضي التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك آخذة في التناقص.
XS
SM
MD
LG