Accessibility links

مصر تعلن العثور على قتلة الطالب الإيطالي


متضامنون مع الطالب الإيطالي يطالبون، في القاهرة، السلطات المصرية بكشف ملابسات مقتله- أرشيف

متضامنون مع الطالب الإيطالي يطالبون، في القاهرة، السلطات المصرية بكشف ملابسات مقتله- أرشيف

أعلنت الشرطة المصرية الخميس أنها عثرت على قتلة الطالب الإيطالي جوليو ريجيني إثر تصفيتها أربعة أشخاص كانوا يشكلون عصابة إجرامية.

وقالت إنها عثرت لدى أحدهم على جواز سفر ريجيني وباقي أغراضه الشخصية.

وكان الطالب الإيطالي جوليو ريجيني "28 عاما" قد اختفى في وسط القاهرة في الـ25 من كانون الثاني/يناير، وعثر على جثته بعد تسعة أيام وعليها أثار تعذيب.

تحديث: 22:22 تغ

أعلنت وزارة الداخلية المصرية الخميس أن قواتها قتلت أعضاء تشكيل "يتخصص في انتحال صفة ضباط شرطة واختطاف الأجانب وسرقتهم بالإكراه".

وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الرسمي على فيسبوك، إن تبادلا لإطلاق النار وقع مع قوات الشرطة، أسفر عن مصرع عناصر التشكيل، من دون أن تدلي بمزيد من التفاصيل.

وكان طالب دكتوراه إيطالي يدعى جيوليو ريجيني "28 سنة" قد اختفى في ظروف غامضة وسط القاهرة في 25 كانون الثاني/يناير، ثم عثر على جثته في الثالث من شباط/فبراير في الشارع في شمال القاهرة، وعليها آثار تعذيب.

ويؤكد مدافعون عن حقوق الإنسان ومعارضون مصريون أن عناصر الشرطة أو جهاز الاستخبارات أوقفوا الطالب، وتعرض للتعذيب خلال التوقيف. وتميل الأوساط الدبلوماسية والصحافة الإيطالية إلى تأييد هذه الرواية، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وطالب أعضاء البرلمان الأوروبي في 10 آذار/مارس الجاري السلطات المصرية بكشف "الحقيقة" حول تعذيب ريجيني وقتله، ودانوا في قرارٍ الاختفاء القسري والأحكام الجماعية بالإعدام في مصر.

ودعا البرلمان الأوروبي السلطات المصرية إلى التعاون مع إيطاليا في التحقيق حول مقتل الباحث الشاب، لكن وزارة الداخلية المصرية رفضت توجيه الاتهام إلى الشرطة بالتورط في موت الطالب الإيطالي الذي كان يعد أطروحة عن الحركات والنقابات العمالية المصرية.

وفي حادثة أخرى، خطف مواطن كراوتي يدعى توميسلاف سالوبيك في مصر في 20 تموز/يوليو 2015، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية داعش في 12 آب/أغسطس من العام ذاته، أنه قتله.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG