Accessibility links

logo-print

80 في المئة من الإسرائيليين لا يتوقعون اتفاق سلام مع الفلسطينيين


متدينون يهود يتظاهرون في القدس للمطالبة بالسماح لهم بدخول ساحة المسجد الأقصى

متدينون يهود يتظاهرون في القدس للمطالبة بالسماح لهم بدخول ساحة المسجد الأقصى

أظهر استطلاع للرأي نشر الأربعاء أن إثنين فقط من كل 10 يهود إسرائيليين يبدون تفاؤلا إزاء التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، وذلك بعد أسبوع من استئناف محادثات السلام في واشنطن.
ورأى 80 في المئة من المستطلعة آراؤهم أن فرص التوصل إلى اتفاق "منخفضة نسبيا" أو "منخفضة للغاية" مقابل 18 في المئة رأوا أنها "مرتفعة" أو "مرتفعة للغاية".
وبدا العرب في إسرائيل أكثر تفاؤلا، حيث رأى 47 في المئة منهم أن فرص التوصل إلى اتفاق سلام "مرتفعة" أو "مرتفعة للغاية."
ويعتقد 64 في المئة من اليهود الإسرائيليين، أن المسؤولين الفلسطينيين غير صادقين في رغبتهم باستئناف المفاوضات.
وأجرى المعهد الإسرائيلي للديمقراطية التابع لجامعة تل أبيب هذا الاستطلاع على عينة تمثيلية من 602 شخصا مع هامش خطأ بنسبة 4.5 في المئة.
وفيما يتعلق بالمواضيع التي ستطرح على طاولة المفاوضات، فإن 62.5 في المئة من الإسرائيليين يعارضون الانسحاب إلى حدود عام 1967 مصحوبا بتبادل للأراضي.
وتحدثت إسرائيل في السابق عن احتمال ضم الكتل الاستيطانية الكبرى التي يقيم فيها غالبية المستوطنين في الضفة الغربية مقابل أراض تحت السيادة الإسرائيلية.
وستعقد الجولة المقبلة من المفاوضات إما في إسرائيل أو الأراضي الفلسطينية في الأسبوع الثاني من الشهر الجاري، حسبما أعلنت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني المسؤولة عن ملف المفاوضات مع الفلسطينيين.
وحدد المفاوضون الإسرائيليون والفلسطينيون في واشنطن الأسبوع الماضي لأنفسهم هدفا طموحا يقضي بالتوصل إلى اتفاق سلام خلال تسعة أشهر برعاية وزير الخارجية الأميركي جون كيري.
XS
SM
MD
LG