Accessibility links

logo-print

مقتل أميركي من أصول إفريقية على يد الشرطة في كاليفورنيا


صورة ملتقطة من فيديو نشره أحد شهود العيان على يوتيوب لموقع الحادث في ألكهون

صورة ملتقطة من فيديو نشره أحد شهود العيان على يوتيوب لموقع الحادث في ألكهون

أفادت سلطات مدينة ألكهون في ولاية كاليفورنيا بأن الشرطة أردت أميركيا من أصول إفريقية قتيلا ليل الثلاثاء الأربعاء إثر إطلاق النار عليه في مركز تسوق.

وكان الرجل، بحسب الشرطة، "يتصرف بطريقة تعرضه والعامة للخطر"، وأخرج شيئا من جيبه وصوبه باتجاه الشرطة ووقف في وضعية الاستعداد لإطلاق النار، لكن تبين بعد إطلاق النار عليه أنه لم يكن يحمل مسدسا.

وقال قائد شرطة ألكهون التابعة لمنطقة سان دييغو، جيف ديفيس في مؤتمر صحافي في وقت متأخر الثلاثاء إن الرجل رفض الامتثال لتعليمات الشرطة فحاول أحد عناصرها السيطرة عليه إلا أنه فشل في ذلك، فأطلق شرطي ثان النار عليه. ولم يكشف ديفيس عما كان القتيل يلوح به، لكنه أقر بأنه لم يكن يحمل مسدسا.

وقبل إعلان وفاة الرجل، تجمع عشرات المحتجين في موقع الحادث وقال بعضهم إن الشرطة أطلقت النار عليه وهو رافع يديه في وضعية الاستسلام. لكن الشرطة رفضت تلك الادعاءات وقالت في تغريدة على تويتر إن التحقيق في الحادث بدأ للتو. وأضافت أن مقاطع فيديو التقطها أحد شهود العيان تظهر الرجل "وهو في وضعية الاستعداد لإطلاق النار" فيما اقترب منه شرطيان صوبا سلاحهما تجاهه.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن أخت القتيل اتصلت بالشرطة "لأنه كان يتصرف بطريقة غريبة". والتقط أحد المتواجدين في الموقع بعد الحادث فيديو يسمع فيه صراخ تلك السيدة التي رددت "اتصلت بكم لمساعدتي فقتلتم أخي".

وأفادت الشرطة بعد ساعات على إطلاق النار على الرجل، بأنه لفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى.

وتجدر الإشارة إلى أن الحادث يأتي بعد أسابيع قليلة على مقتل رجلين من أصول إفريقية على يد الشرطة في تولسا بأوكلاهوما وشارلوت بنورث كارولاينا حيث اندلعت مظاهرات عنيفة.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG