Accessibility links

المملكة المتحدة تدشن مركزا جديدا لمكافحة عمليات القرصنة


الملكة إليزابيث الثانية في افتتاح مركز لمكافحة الهجمات الإلكترونية في لندن

الملكة إليزابيث الثانية في افتتاح مركز لمكافحة الهجمات الإلكترونية في لندن

دشنت الملكة البريطانية إليزابيث الثانية رسميا الثلاثاء هيئة جديدة لمكافحة الهجمات الإلكترونية، وذلك لحماية البلاد من عمليات القرصنة على الإنترنت.

وقال وزير المالية فيليب هاموند خلال الاحتفال بافتتاح "المركز الوطني لأمن الإنترنت" الذي بدأ العمل قبل ثلاثة أشهر إن المركز تصدى في فترة عمله الوجيزة لهجمات في 188 مناسبة، محذرا من وجود زيادة في الهجمات المعلوماتية من حيث الوتيرة والخطورة والتطور.

ويندرج إنشاء المركز الذي يشكل جزءا من وكالة الاستخبارات البريطانية في إطار خطة خمسية جديدة كشفت عنها بريطانيا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وخصصت لها 2.24 مليار يورو.

وتهدف الاستراتيجية الجديدة إلى تأمين المواقع الحكومية والحسابات الإلكترونية بشكل أفضل.

واكتشف "المركز الوطني لأمن الإنترنت" حدوث هجمات إلكترونية على جماعات وأفراد من الحزب الديموقراطي قبل انتخابات الرئاسة الأميركية في 2016 وأبلغ السلطات الأميركية بذلك، حسب هيئة الإذاعة البريطانية.

وقال رئيس المركز الجديد سيارن مارتن الثلاثاء لإذاعة "بي بي سي 4" أنه لا يمكن التشكيك في أن الغرب يتعرض منذ سنتين لزيادة في الهجمات المعلوماتية من قبل روسيا.

وكان وزير الدفاع البريطاني مايك فالون قد صرح في شباط/فبراير أن "روسيا تختبر بشكل واضح حلف شمال الأطلسي والغرب"، داعيا الحلف إلى الدفاع عن نفسه في مجال المعلوماتية بالفاعلية ذاتها التي يدافع بها عن نفسه عسكريا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG