Accessibility links

مطالبة دولية بالتحقيق حول التعذيب في السجون الإماراتية


الإمارات اعتقلت إسلاميين بتهمة التخطيط لارتكاب جرائم ضد أمن الدولة

الإمارات اعتقلت إسلاميين بتهمة التخطيط لارتكاب جرائم ضد أمن الدولة

طالبت المقررة لدى الأمم المتحدة غابيررلا كانول الأربعاء بإجراء تحقيق مستقل في اتهامات حول ممارسة التعذيب في سجون الإمارات التي لم يسمح لها بزيارتها خلال مهمتها التي استمرت تسعة أيام والتي انتهت الأربعاء.
وانتقدت كانول في مؤتمر صحافي في أبوظبي "التجاوزات" و"النقص في الشفافية" في الاجراءات القضائية في الإمارات حيث تمت محاكمة عشرات الإسلاميين في الأشهر الأخيرة بتهمة التآمر على نظام الحكم.
واتهمت منظمات حقوقية الإمارات بممارسة التعذيب بحق بعض الموقوفين الاسلاميين، الأمر الذي نفته الإمارات جملة وتفصيلا.
وفي تقريرها الأولي، طالبت كانول، وهي مقررة الأمم المتحدة الخاصة لشؤون استقلالية القضاء، الإمارات ب"تشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في جميع الاتهامات بممارسة التعذيب أو سوء المعاملة خلال الاعتقال" مؤكدة أنه يتعين على هذا البلد ألا "يوفر أي جهد لتطبيق توصيات حقوق الانسان".
واعتبرت المقررة أنه يجب أن تضم هذه اللجنة "خبراء محترفين ومتخصصين في الطب النفسي الشرعي في معالجة تداعيات الصدمات".
وكانت محكمة أمن الدولة حكمت في الثاني من تموز/يوليو على 69 إسلاميا مرتبطين بالإخوان المسلمين بالسجن بين 7 و15 سنة بتهمة تشكيل تنظيم سري يهدف إلى قلب نظام الحكم.
وبرأت المحكمة 25 متهما آخرين في القضية نفسها بينهم 13 إمراة.
وتحاكم محكمة أمن الدولة حاليا 30 اسلاميا بينهم 14 مصريا بتهمة تشكيل خلية للاخوان المسلمين.
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG