Accessibility links

logo-print

منظمة حقوقية تطالب الإمارات بالبت في ملفات موقوفين مصريين


محاكم دبي

محاكم دبي

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات الإماراتية السبت إلى توجيه الاتهام إلى 13 مصريا اعتقلوا بتهمة إقامة علاقات مع مجموعة من الإخوان المسلمين، أو الإفراج عنهم.

وأفاد بيان للمنظمة، ومقرها نيويورك، أن أجهزة الأمن قبضت على "المصريين بين 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 و7 يناير/كانون الثاني 2013 ولم يتم توجيه اتهامات إليهم، وتناقلت وسائل الإعلام أنهم شكلوا خلية إخوانية سرية في الإمارات".

وأضافت المنظمة الحقوقية "أعلن أقارب سبعة من المحتجزين أن السلطات لم تتح بعد للمحامين أو لأهاليهم زيارتهم".

وقال نديم حوري المدير المساعد للشرق الأوسط في المنطمة "إذا كان بإمكان الحكومة الإماراتية إظهار تورط المحتجزين المصريين في انتهاج سلوك إجرامي، فلماذا لم تتهمهم بجريمة؟".

وأضاف حوري "على السلطات وقف هذه الممارسة المخزية التي تتمثل في القبض على الأفراد واحتجازهم لأشهر دون اتهامات".

وذكرت الصحف الإماراتية أن هؤلاء متهمون بقيادة خلية مرتبطة بالإخوان المسلمين تعمل على تجنيد مصريين وجمع معلومات تتعلق بالدفاع وإرسال أموال بشكل غير شرعي إلى جماعة الإخوان في مصر.

وقد أعلنت السلطات إحالة 94 إسلاميا أمام المحكمة الاتحادية العليا في الرابع من مارس/آذار المقبل بتهمة التآمر على نظام الحكم، وفقا للصحف المحلية.
XS
SM
MD
LG