Accessibility links

مريم المنصوري.. أول مقاتلة إماراتية تقود إف 16 لقصف #داعش


مريم المنصوري قائدة طائرة حربية إماراتية

مريم المنصوري قائدة طائرة حربية إماراتية

أكد دبلوماسي إماراتي رفيع المستوى لوكالة أسوشيتد بريس خبر مشاركة قائدة طائرة حربية إماراتية في تنفيذ الضربات الجويدة ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في وقت سابق هذا الأسبوع.

وأكد المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن مريم المنصوري قادت فعلا طائرة إف 16، كأول امرأة تحمل رتبة رائد في سلاح الجو الإماراتي.

وقالت المنصوري في تصريح لقناة أبوظبي إن "للطرفين المرأة والرجل الحق في العمل في أي مجال مادام هناك إخلاص وعزيمة وتطوير الذات بالقدرات العلمية للوصول إلى أعلى المرتبة وخدمة الوطن".

وقد أشعلت تصريحاتها وسائل التواصل الاجتماعي، وأطلق مغردون إماراتيون هاشتاغ #الإمارات_تقصف_أوكار_داعش.

وقد رحب مغردون بمشاركة المرأة الإماراتية في قصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية، بينما ندد آخرون بذلك مطالبين باسترجاع الجزر الإماراتية الثلاث من قبضة إيران قبل التفكير في قصف داعش.

أما المتعاطفون مع الجهاديين فقد أصدروا فتوى تدعوا إلى قتل كل يشارك في التحالف الدولي لقتال المتشددين في سورية والعراق.

يذكر أن وزارة الدفاع السعودية نشرت عبر وسائل الإعلام الرسمية، في وقت سابق، صورا للطيارين السعوديين الذين شاركوا في قصف مواقع داعش في سورية، بينهم أميران، الأمر الذي خلف ردود فعل متباينة وسط المغردين.

وهنا بعض التغريدات التي تداولها إمراتيون في هاشتاغ #الإمارات_تقصف_أوكار_داعش:

المصدر: موقع قناة الحرة/ أسوشيتد بريس

XS
SM
MD
LG