Accessibility links

انتهاكات في السجون المصرية.. سياسة أم ممارسات فردية؟


جانب من الحلقة

جانب من الحلقة

اتهم المحامي والحقوقي مختار منير في حوار مع برنامج "عين على الديموقراطية"، وزارة الداخلية المصرية بالسعي إلى فرض قبضة أمنية على الشعب والعودة إلى حقبة ما قبل ثورة 25 يناير 2011.

جاء ذلك في إطار الحديث عن مزاعم تتعلق بانتهاكات ارتكبتها قوات الأمن المصرية أدت إلى وفاة ثمانية سجناء بسبب التعذيب، و11 آخرين بسبب الإهمال الطبي، حسب ما جاء في تقرير "مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف التعذيب" لشهر كانون الثاني/ يناير الماضي.

ونفى مدير "مركز الدراسات الأمنية والاستراتيجية" اللواء علاء بازيد أن يكون هناك "انتهاك ممنهج" لحقوق الإنسان في وزارة الداخلية، عازيا الانتهاكات الحقوقية إلى ممارسات فردية تعمل الوزارة على التحقيق فيها.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أقر في مداخلة هاتفية على إحدى الفضائيات المصرية بوجود أخطاء في تعاطي الأمن مع الشباب.

واعتبر السيسي أن استراتيجيته للسنوات الأربع المقبلة تقوم على "تثبيت الدولة ومنع انهيارها" في ظل محاولات الجماعات الإسلامية المتشددة تقويض الدولة المصرية، حسب قوله.

من جانبها، أكدت لمياء سعيد، شقيقة أحمد سعيد المحكوم عليه بالسجن مدة عامين بسبب "مشاركته في التظاهر"، أن أخاها تعرض للتعذيب في قسم شرطة عابدين.

وكانت مصادر صحافية وحقوقية قد ذكرت أن سعيد قبض عليه أثناء مروره في أحد شوارع وسط البلد في ذكرى "أحداث محمد محمود" في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

شاهد الحلقة كاملة:

XS
SM
MD
LG