Accessibility links

بعد اعتذار المغرب.. غينيا الاستوائية تستضيف كأس أمم افريقيا 2015


عيسى حياتو

عيسى حياتو

قال الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في بيان الجمعة إن غينيا الاستوائية ستستضيف نهائيات كأس الأمم 2015 بدلا من المغرب الذي تم تجريده من حقوق الاستضافة بعد طلبه تأجيل البطولة بسبب مخاوف من انتشار فيروس ايبولا.

واستضافت غينيا الاستوائية، وهي واحدة من أصغر دول القارة والبالغ عدد سكانها أكثر من 600 ألف نسمة، نهائيات أمم افريقيا 2012 مناصفة مع جارتها الغابون إلا أنها ستستضيف البطولة التي تضم 16 منتخبا بمفردها مطلع العام القادم.

وذكر الاتحاد القاري أن رئيس جمهورية غينيا الاستوائية تيودورو اوبيانغ نغويما أعطى موافقته الجمعة للكاميروني عيسى حياتو بتنظيم المسابقة في موعدها المحدد.

وستقام النهائيات في أربع مدن هي العاصمة مالابو وباتا ومونغومو وايبيبيين.

وستسحب قرعة النهائيات في 3 كانون الأول/ديسمبر المقبل في مالابو في غينيا الاستوائية. وعبرت اللجنة التنفيذية في الاتحاد القاري عن عميق شكرها لشعب غينيا الاستوائية ورئيسها.

وكان المغرب قد طلب في 10 تشرين الأول/أكتوبر الماضي تأجيل البطولة، ورد الاتحاد الإفريقي بالرفض بإجماع أعضاء لجنته التنفيذية خلال اجتماعه في الجزائر غداة إياب نهائي مسابقة دوري أبطال افريقيا، ومنح المغرب مهلة خمسة أيام حتى السبت الماضي.

وتشبث المغرب بقرار الإبقاء على طلبه تأجيل كأس الأمم الإفريقية لأسباب صحية.

واضطر الاتحاد الإفريقي لمخاطبة ثمانية اتحادات وطنية طلبت استضافة نسخة 2017 بعد سحبها من ليبيا لأسباب أمنية لمعرفة موقفها من استضافة نسخة 2015 في حال إصرار المغرب على تأجيلها.

والدول هي مصر والسودان والجزائر وجنوب افريقيا وغانا والغابون وكينيا وزيمبابوي، وأعلنت الدول الخمسة الأولى رفضها الاستضافة. وعاد الاتحاد الإفريقي وطلب مجددا من مصر الاستضافة بيد أن الأخيرة رفضت لدواعي "أمنية واقتصادية وسياحية".

يذكر أن فيروس ايبولا الذي انتشر في عدد من الدول الإفريقية أودى بحياة أكثر من 5000 شخص، ما دفع المغرب إلى طلب تأجيل البطولة الإفريقية ورفض استضافتها في الموعد المحدد "حفاظا على سلامة مواطنيه" حسب تعبير وزير الشباب والرياضة المغربي محمد أوزين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG