Accessibility links

أردوغان يحث مؤيديه على دعمه لمحاربة "مؤامرة قذرة"


رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان - أرشيف

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان - أرشيف

حث رئيس الوزراء التركي طيب أردوغان مؤيديه على الاحتشاد حوله لمحاربة "مؤامرة قذرة" تنفذها عناصر "مدعومة من الخارج"، في إشارة إلى التحقيقات الحالية بشأن اتهام مسؤولين مقربين منه بالفساد.

وقال أردوغان في كلمة أذاعها التلفزيون بمناسبة العام الجديد إن "التاريخ لن يغفر لمن تورطوا في هذه اللعبة" التي قال إنها تستهدف اقتصاد البلاد.

ورأى أن هذه التحقيقات دبرت في أروقة الشرطة والقضاء بهدف تقويض حكومته وإضعاف نفوذها في الشرق الأوسط وخارجه.

ووجه الرئيس التركي عبد الله غول، من جانبه، نداء بمناسبة العام الميلادي الجديد حث فيه على احترام دولة القانون في تركيا.

ودعا في رسالته إلى تجنب التصرفات التي "تضر بدولة القانون الديموقراطية لدينا وبوحدتنا وازدهارنا إضافة إلى الاستقرار السياسي وأجواء الثقة الاقتصادية".

واستقال عدد من نواب الحزب الحاكم في البرلمان منذ نهاية نوفمبر/تشرين الثاني جراء الأزمة، لكن لا توجد حتى الآن أي إشارات على انسحاب أعداد كبيرة من الحزب الذي يهيمن على الحياة السياسية.

وكان أردوغان قد عين 10 وزراء جدد بعد أزمة الفساد التي لاحقت أبناء وزراء الداخلية والاقتصاد والبيئة، وأدت إلى استقالتهم، وكادت أن تطال نجله أيضا.

وتتهم الحكومة التركية أتباع الإسلامي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة بأنهم وراء تلك التحقيقات.

وردت حكومة أردوغان على مزاعم الفساد بفصل نحو 70 ضابط شرطة من المشاركين في التحقيقات أو نقلهم من مراكز عملهم.

وأعلن الجيش التركي، من جانبه، أنه لن يتدخل في الأزمة.
XS
SM
MD
LG