Accessibility links

ضباط أتراك يطلبون اللجوء إلى بلدان في الحلف الأطلسي


الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الجمعة إن بعض أفراد الجيش التركي الموفدين إلى الحلف طلبوا اللجوء.

وأوضح ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحافي حول الأمن في بروكسل أن ضباطا أتراكا موظفين في الهيئة القيادية للحلف الأطلسي طلبوا اللجوء في الدول التي يعملون فيها.

وقال إن طلبات اللجوء ستحسمها حكومات الدول الأعضاء في الحلف، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وسيثير الأمين العام لحلف شمال الأطلسي موضوع حقوق الإنسان في تركيا خلال زيارة لاسطنبول تبدأ الأحد.

وفي الوقت ذاته، طالب ستولتنبرغ تركيا باحترام حكم القانون وضمان حقوق من ألقي القبض عليهم خلال تطهير الجيش بعد محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو للإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان.

ووضعت السلطات التركية آلافا من الجنود والقضاة والمدرسين في السجن على ذمة التحقيق بانتظار المحاكمة للاشتباه في صلاتهم مع رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب.

وشمل التطهير في الجيش اعتقال تسعة آلاف شخص بينهم 118 جنرالا وأميرالا، وتسريح آلاف آخرين.

وأكد النائب العام في أنقرة هارون كودالاك "وجود أربعة آلاف و359 عسكريا ومدنيا موقوفين في أنقرة بين أكثر من 10 آلاف مدني وعسكري تم التحقيق معهم في القضية ذاتها".

وتثير حملات الملاحقة قلق الدول الغربية المتحالفة مع تركيا ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، التي تخشى أن يكون الهدف من فرض حالة الطوارئ قمع أي صوت معارض.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG