Accessibility links

أردوغان: اتفقنا مع الولايات المتحدة على دخول الموصل متى أردنا


رجب طيب أردوغان

رجب طيب أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء إن بلاده اتفقت مع القوات الأميركية على دخول الموصل متى أرادت القوات التركية ذلك، وسط خلاف بين أنقرة وبغداد بشأن مشاركة الأولى في العمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأضاف أردوغان أن أنقرة مستعدة للتدخل في العراق بأهداف واضحة، مثلما كانت "تحركات الجيش التركي وأهدافه واضحة في سورية"، على حد تعبيره.

وتابع قائلا "لن ننتظر حتى يدق خطر المنظمات الإرهابية أبواب بلادنا، سنقوم من الآن بملاحقة هذه المنظمات، وننقض عليها أينما وجدت لإنهاء فعالياتها والقضاء عليها"، حسبما نقلته وكالة أنباء الأناضول الحكومية.

وأوضح أردوغان مخاطبا الحكومة العراقية، "لا يمكنكم العثور على صديق كتركيا، وستخسرون هذا الصديق في حال آذيتموه. لذلك أقول منذ أيام إننا سنكون في الميدان وعلى طاولة المفاوضات"، بخصوص معركة الموصل.

وأكد أن تركيا تملك حدودا بطول 350 كيلومترا مع العراق، مشيرا إلى أن الدول التي لا تمتلك حدودا معهما تقوم "بتنفيذ ما تريده، هذا أمر غير وارد".

وجدد الرئيس التركي أن موقف بلاده إزاء الوضع في الجار الجنوبي "ليس تلويحا بالحرب ولا انتهاكا لسيادة العراق ولا يحمل أي نية سيئة. نحن نريد أن نكون في المكان الذي لابد أن نكافح فيه من أجل استقلالنا ومستقبلنا، وهذا المكان حاليا هو الموصل، ولذلك سنكون فيها".

وتأتي تصريحات الرئيس التركي هذه فيما أكدت قيادة التحالف الدولي في الأيام الماضية أن أي تدخل لقوات أجنبية في معركة الموصل يجب أن يأتي بموافقة من القيادة العراقية في بغداد. جدير بالذكر أن الحكومة العراقية تعارض بشدة تدخلا عسكريا تركيا في معركة الموصل، وطالبت نظيرتها التركية عدة مرات بسحب قواتها المتواجدة في بعشيقة وعدم التدخل في العملية.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG