Accessibility links

logo-print

لأول مرة منذ إسقاط الطائرة.. اتصال هاتفي بين بوتين وأردوغان


لقاء سابق بين أردوغان وبوتين

لقاء سابق بين أردوغان وبوتين

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء أول حديث هاتفي منذ إسقاط تركيا طائرة روسية في سورية في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

وقال مسؤول تركي للصحافيين في أنقرة "انتهى للتو الاتصال الهاتفي مع الرئيس بوتين. أجرى الرئيسان محادثة بناءة وإيجابية جدا. سيصدر بيان قريبا" بهذا الشأن.

وأكد الكرملين المحادثة، وقال إن بوتين عبر كذلك خلال مشاركته في حفل مدرسي في موسكو في وقت سابق الأربعاء عن تعاطفه مع تركيا بعد الهجوم الذي أودى بحياة أكثر من 40 شخصا في مطار أتاتورك مساء الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن بوتين "قدم تعازيه لشعب تركيا إثر الاعتداء الإرهابي الوحشي".

تطبيع العلاقات السياحية

وأمر الرئيس الروسي برفع العقوبات التي فرضتها موسكو على أنقرة في مجال السياحة وكذلك إعادة العلاقات التجارية بين البلدين.

وصرح بوتين في اجتماع للحكومة الروسية "أريد البدء بالمسائل المتعلقة بالسياحة، إننا نرفع القيود الإدارية في هذا المجال"، مضيفا "أطلب من الحكومة أن تبدأ عملية تطبيع التجارة وعلاقاتنا الاقتصادية".

وأعلنت الرئاسة التركية أن أردوغان وبوتين اتفقا على عقد لقاء ثنائي. وجاء في بيان صدر عن المكتب الإعلامي للرئاسة "تأكيدا لالتزامهما بإعادة إطلاق العلاقات الثنائية، اتفق الرئيسان على البقاء على تواصل وعلى اللقاء" في موعد غير محدد.

وكان أردوغان قد بعث الاثنين برسالة إلى بوتين قالت موسكو إنها تضمنت اعتذارا عن إسقاط الطائرة الذي أحدث قطيعة بين البلدين ودفع موسكو إلى فرض عقوبات على المنتجات التركية وعلى السياحة مع تركيا وأدى إلى تبادل الاتهامات بين قادة البلدين.

وقالت أنقرة إن أردوغان عبر عن "أسفه" للحادث في رسالته إلى بوتين، وقال لعائلة الطيار الذي قتل برصاص من الأرض أثناء هبوطه بالمظلة "اعذرونا" لكنها لم تؤكد صراحة تقديم الاعتذار عن إسقاط الطائرة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG