Accessibility links

logo-print

تطبيع العلاقات يتصدر لقاء بين أردوغان وبوتين الثلاثاء


لقاء سابق بين أردوغان وبوتين

لقاء سابق بين أردوغان وبوتين

يدخل تطبيع العلاقات بين أنقرة وموسكو مرحلة جديدة بلقاء يجمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في سان بطرسبورغ الثلاثاء.

ومن المقرر أن تتصدر القضايا الثنائية وسبل تجاوز الخلافات المباحثات بين الرئيسين، إضافة إلى القضايا الدولية وعلى رأسها الصراع الدائر في سورية.

وقال أردوغان إنه يتطلع لفتح صفحة جديدة من العلاقات مع موسكو لإعادة التعاون في عديد المجالات.

وأضاف أردوغان في مقابلة مع وكالة الأنباء الرسمية الروسية TASS الاثنين أنه يشكر نظيره الروسي فلاديمير بوتين على دعمه السريع لتركيا أثناء محاولة الانقلاب الفاشلة.

ووصف أردوغان موسكو بأنها اللاعب الأكثر أهمية في عملية السلام السورية.

وسيكون اللقاء الأول بين أردوغان وبوتين منذ إسقاط سلاح الجو التركي مقاتلة روسية قرب الحدود مع سورية في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، والذي تسبب بقطيعة بين البلدين.

وظهرت بوادر انفراج في الأزمة بعد أن قدم الرئيس التركي اعتذارا لروسيا عن حادث الطائرة في نهاية حزيران/يونيو الماضي.

وأعرب أردوغان عن ارتياحه إزاء الموقف الروسي من محاولة الانقلاب منتصف تموز/يوليو، إذ كان بوتين أول من اتصل به من القادة الأجانب لإدانة العملية، ولم يوجه انتقادات لأنقرة في ما يتعلق بحملة "التطهير" التي أعقبت المحاولة، خلافا لمواقف الدول الأوروبية.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG