Accessibility links

أردوغان يحذر من انقسام في الحزب الحاكم في تركيا


الرئيس التركي المنتخب رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي المنتخب رجب طيب أردوغان

حذر الرئيس التركي المنتخب رجب طيب أردوغان الخميس أنصاره من السماح بحدوث أي انقسام داخل حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، فيما يستعد لتولي رئاسة البلاد في وقت لاحق من هذا الشهر ليواصل هيمنته على البلاد.

وفي أول خطاب مهم له منذ إعلانه فوزه في الانتخابات الرئاسية الأحد، رفض أردوغان التلميحات بأنه سيحكم البلاد بدكتاتورية، واعدا بإجراء مصالحة بين شرائح المجتمع التركي.
وقال أردوغان "البعض ينتظرون منذ 13 عاما ويأملون في ظهور الانقسامات" في الحزب الذي يحكم تركيا منذ 2002.

وأضاف "لا تثلجوا صدور من ينتظرون انقسام الحزب. لقد أصبح حزب العدالة والتنمية أمل الشعب".

وفاز أردوغان في الانتخابات الرئاسية بنسبة تقارب 52 في المئة ما جنبه خوض جولة ثانية. ويفرض عليه القانون حاليا التخلي عن منصبه على رأس حزب العدالة والتنمية.

وقال محللون إن إحدى أهم القضايا بعد تولي أردوغان الرئاسة في 28 آب/أغسطس هي محافظة حزب العدالة والتنمية على وحدته استعدادا للانتخابات التشريعية التي ستجري في 2015.

وفي كلمته الخميس أمام قادة الحزب الإقليميين، قال أردوغان "على حزب العدالة والتنمية الفوز بأغلبية كافية في الانتخابات التشريعية العام المقبل لوضع دستور جديد لتركيا".

ويرغب الحزب الحاكم في وضع دستور يمنح الرئيس سلطات تنفيذية تشبه تلك التي يتمتع بها الرئيس الأميركي، وترسيخ مكانة أردوغان بوصفه الحاكم رقم واحد.

وقال "يجب أن نكسب أغلبية في البرلمان لنتمكن من كتابة دستور جديد. يجب أن نعمل انطلاقا من هذا الاعتقاد".

ووعد أردوغان بأن يكون رئيسا لكل المواطنين في تركيا.

ووصف الاتهامات الموجهة له بأنه يسعى للحكم كدكتاتور بأنها "حملة تشويه"، مضيفا "كرئيس لبلد يبلغ عدد سكانه 77 مليون، سأبذل كل ما بوسعي لبناء المصالحة الوطنية التي نصبو إليها".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG