Accessibility links

أردوغان يوجه "إنذارا أخيرا" إلى متظاهري حديقة جيزي في اسطنبول


رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان

وجه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الخميس "إنذارا أخيرا" إلى المتظاهرين كي يخلوا على الفور حديقة جيزي في اسطنبول، وذلك غداة لقائه ممثلين عن الاحتجاجات التي بدأت منذ نحو أسبوعين.

وصرح أردوغان في كلمة ألقاها في أنقرة أمام رؤساء البلدية المنتمين إلى حزب العدالة والتنمية الحاكم "حافظنا على صبرنا حتى الآن لكن صبرنا بدأ ينفذ"، مضيفا "أوجه إنذاري الأخير، أيتها الأمهات والآباء الرجاء سحب أبنائكم من هناك".

وجاءت تصريحات أردوغان في وقت أكد فيه وزير داخليته معمر غولير الخميس أن "احتلال" حديقة جيزي في اسطنبول معقل الاحتجاجات ضد الحكومة التي تهز تركيا منذ أسبوعين "ينبغي أن يتوقف سريعا".

وأكد غولير أمام الصحافة في أنقرة أن الشرطة اتخذت الإجراءات الأمنية اللازمة.

وتأتي تصريحات المسؤولين الأتراك غداة اجتماع رئيس الوزراء مع عدد من ممثلي المظاهرات يوم الأربعاء.

واقترح أردوغان عليهم تنظيم استفتاء حول مشروع تأهيل ساحة تقسيم ومصير حديقة جيزي التي أدى الإعلان عن تدميرها إلى إطلاق التظاهرات ضد حكومته.

وفي أعقاب الاجتماع اعتبر نائبه حسين تشيليك أنه يجب "إخلاء الحديقة في أسرع وقت ممكن" فيما لا يزال مئات الناشطين يعتصمون فيها.

في المقابل، رفض ممثل للمتظاهرين اقتراح رئيس الوزراء التركي إجراء استفتاء على الساحة، معتبرا إياه "غير قانوني ولا مرغوب فيه".

وقال تيفون كهرمان من حركة "تضامن تقسيم" إن "هناك أصلا قرار قضائي أوقف الأشغال في الحديقة"، واصفا إجراء مشاورة شعبية للبت في مصير الحديقة بغير القانوني.

وأكد أن "الشروط لم تتحقق" لتنظيم مثل هذا الاستفتاء في ظل القانون التركي الذي ينص على أن اللجوء إلى الاستفتاء لا يتم إلا في إطار إصلاحات دستورية، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG