Accessibility links

logo-print

مخاوف من هروب رياضيين اريتريين في لندن


 أفراد البعثة الإريترية في لندن

أفراد البعثة الإريترية في لندن

هل يمكن أن يختفي بعض أفراد البعثة الإريترية في لندن ليظهروا بعدها في بلدان أخرى طالبين اللجوء؟ سؤال يتكرر مع انطلاق دورة الألعاب الأولمبية في لندن لاسيما أن الرياضيين الإريتريين مشهورون بهذا الأمر منذ سنوات.

إذ لا ينسى متابعو الرياضة ما حدث في عام 2009 عندما اختفى الفريق الوطني الإريتري بأكمله بعد مباراة لعبوها في كينيا، ليظهروا بعدها في أستراليا.

ويؤكد مايكل تيسفاي المسؤول بالسفارة الإريترية في لندن متحدثا لإذاعة صوت أميركا، أن هذا الأمر غير وارد في أولمبياد لندن.

وتابع قائلا عن الرياضيين الاريتريين "لأنهم إريتريون ولأنهم يحبون بلدهم، أعتقد أنهم سيعودون لوطنهم كما يفعل الجميع".

ويشارك في أولمبياد لندن 12 رياضيا إريتريا بمن فيهم العداء صاحب الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية الماضية زيرسيناي تاديس.


وكان 13 لاعبا إريتريا قد اختفوا في العام الماضي عقب مشاركتهم في مباراة لكرة القدم في تنزانيا، ثم دخل سبعة منهم الولايات المتحدة ضمن برنامج لإعادة توطين اللاجئين.

ويقول داريو ليبوفاك المسؤول ببرنامج إعادة توطين اللاجئين عن تجربة أولئك اللاعبين الفارين في الولايات المتحدة، "جميعهم سعداء لأنهم هنا ويشعرون بالامتنان".

واستطرد ليبوفاك قائلا "لا أعتقد أن أحدا يحب أن يكون خارج بلده، فجميعهم لديهم عائلات هناك ويفتقدونهم كثيرا، لكن بالنسبة لهم فإن هذه بداية جديدة، ومن جهتنا نعمل على تحقيق كل آمالهم، ونتطلع إلى أن نراهم يلعبون كرة القدم مرة أخرى".

يذكر أن إريتريا تعيش ظروفا صعبة في ظل حكم الفرد الذي تمخض عن آلاف المعتقلين في غياهب السجون وقمع للحريات وتأجيل للانتخابات.

ومن ناحيته يعتقد دانيال بيكيلي مدير دائرة إفريقيا في منظمة هيومان رايتس واتش أن تلك الأسباب هي التي أدت لارتفاع أعداد الهاربين في العقد الماضي.

وقال أن "تلك الانشقاقات البارزة من قِبَّل رياضيين بارزين تعكس فداحة المشكلة"، مشيرا إلى أن "عدد الفارين من إريتريا آخذ في التزايد، ففي الفترة ما بين عامي 2001 و2011 فر أكثر من 200 ألف إريتري وهو ما يعادل خمسة بالمئة من سكان البلاد".

وطالما بقيت الأسباب التي تدفع الإريتريين للفرار حتى وإن كانوا مشهورين في بلادهم، فإن ذلك الأمر قد يستمر في الشهور والسنوات القادمة.
XS
SM
MD
LG