Accessibility links

هولندا تتعرف على 30 لاجئا من المشتبه في ارتكابهم جرائم حرب


لاجئون سوريون في أوروبا (أرشيف)

لاجئون سوريون في أوروبا (أرشيف)

تعرفت السلطات الهولندية على 30 مشتبها في ارتكابهم جرائم حرب بينهم 10 سوريين من بين عشرات آلاف اللاجئين الذين طلبوا اللجوء في هذا البلد خلال العام 2015، وفقا لوزارة العدل والأمن الاثنين.

وأجرت أجهزة الهجرة تحقيقات شملت 170 شخصا، حسب وزير الدولة المكلف بالملف كلاس ديجكوف، في رسالة إلى البرلمان ردا على أسئلة حول هذا الموضوع تقدم بها عدد من النواب.

وأوضح ديجكوف أن اتفاقية جنيف، التي تحدد حقوق اللاجئين تتضمن بندا يتضمن استثناء الأشخاص "الذين توجد أسباب جدية تدفع للاعتقاد بأنهم ارتكبوا جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية أو جرائم خطيرة غير سياسية".

وأشار ديجكوف إلى أن 10 من المشتبه فيهم من سورية، في حين أن الآخرين يتحدرون من أريتريا ونيجيريا والسودان وجورجيا.

وهناك 20 من بينهم لا يمكن ترحيلهم إلى بلدانهم، بسبب الحروب خصوصا أو بسبب مخاوف من احتمال تعرضهم لمعاملة غير إنسانية، وفق البند الثالث من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

وتقسم مسألة اللاجئين هولندا، التي استقبلت عددا قياسيا من اللاجئين العام الماضي مع 58.880 طلبا خلال العام، أي حوالي ضعف الذين تقدموا بطلبات لجوء في العام 2014.

ويستفيد من الجدال الهولندي حول أسوأ أزمة مهاجرين في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، حزب الحرية الشعبوي الذي يتزعمه خيرت فيلدرز الذي وصلت شعبيته حاليا إلى أعلى درجة، وذلك مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية عام 2017.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG