Accessibility links

الموفد الأوروبي لعملية السلام: توسيع المستوطنات ينذر بأن حل الدولتين غير ممكن


لقاء ما بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ووزير الخارجية الأميركي جون كيري-أرشيف

لقاء ما بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ووزير الخارجية الأميركي جون كيري-أرشيف

واشنطن- زيد بنيامين

قال الممثل الأوروبي الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط إن قيام إسرائيل بتوسيع المستوطنات وخاصة حول القدس يعطي شعورا بعدم إمكانية الوصول إلى حل الدولتين، وهو "ما يبنغي تجبنه في الوقت الحالي".

وقال الألماني أندرياس رينكه خلال إيجاز نظمه منتدى السياسة الإسرائيلية الذي يتخذ من نيويورك مقرا له الخميس "في حال استمرار النشاط الاستيطاني الإسرائيلي فإن الناس آجلا أم عاجلا ستتسأل أين المساحة اللازمة لقيام الدولة الفلسطينية" .

وأضاف قائلا " إذا تواصل الاستيطان وخصوصا إذا كان البناء في المناطق المجاورة للقدس فإننا نعطي صورة أن الحل غير ممكن وهذا ما يجب أن ندركه في الوقت الحالي".

وقال الدبلوماسي الأوروبي إن الفرصة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط موجودة ولكن المطلوب في الوقت الحالي هو الإرادة السياسية لحل الأزمة.

وتابع" من السهل أن يقول القادة إنهم مستعدون لاتخاذ القرارات الصعبة ولكن حقيقة الوضع تقول إن من الصعب اتخاذ مثل هذه القرارات. يجب أن يتم بناء الدعم الشعبي في كلا الشارعين الإسرائيلي والفلسطيني".

ودافع أندرياس رينكه عن موقف دول الاتحاد الأوروبي من إسرائيل قائلا إن تعامل دول الاتحاد مع إسرائيل بمستوى مختلف عن الفلسطينيين يكمن في حقيقة أن للإسرائيليين دولة ومؤسسات قائمة منذ عقود بعكس الفلسطينيين.

وقال المسؤول إن أمام إسرائيل فرصة تجارية ضخمة لتتحول إلى بوابة الاتحاد الأوروبي على العالم العربي.

كما أكد أن أمام إسرائيل فرصة للهيمنة على قطاعات تجارية هامة في المنطقة من بينها قطاع التكنولوجيا وخاصة "أن المتخصصين في علوم الكومبيوتر من الفلسطينيين يقطنون على بعد كيلومترات قليلة فقط من تل أبيب والقدس".

من ناحية أخرى، قالت مصادر فلسطينية مطلعة لمراسل "راديو سوا" من رام نبهان خريشة إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قال، في رسالة موجهة إلى الرئيس باراك أوباما، إنه يتحفظ على الأفكار التي طرحها وزير الخارجية الأميركي جون كيري بشأن سبل حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي:

XS
SM
MD
LG