Accessibility links

logo-print

مجلس التعاون الخليجي ينفي فشل الحملة الجوية ضد داعش


جانب من الاجتماع الوزاري المشترك بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي في الدوحة

جانب من الاجتماع الوزاري المشترك بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي في الدوحة

بحث الاجتماع الوزاري المشترك الـ24 بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي في الدوحة الأحد الوضع في العراق وسورية واليمن وليبيا وسبل مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية عبر السواحل الليبية إلى أوروبا.

وقال وزير الخارجية القطري خالد العطية في مؤتمر صحافي مشترك مع مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، إن دول المجلس تقف إلى جانب السعودية في الإجراءات التي تتخذها "لمكافحة الإرهاب الذي يهدف إلى بث الفتنة الطائفية".

مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني خلال الاجتماع الوزاري المشترك مع دول مجلس التعاون الخليجي

مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني خلال الاجتماع الوزاري المشترك مع دول مجلس التعاون الخليجي

ونفى وزير الخارجية القطري من جهة أخرى فشل الحملة الدولية بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، بعد التقدم الذي أحرزه التنظيم المتشدد في سورية والعراق. وأرف قائلا إن "التحالف لم يفشل، ولكن الحملة الجوية وحدها لا تكفي".

وأضاف العطية في المؤتمر الصحافي الذي مثل فيه دول المجلس "علينا التعاون والتنسيق معا بشأن العديد من الخطوات، وحتى الآن فإن الحملة ضد الإرهاب فعالة".

وأوضح أن من بين الخطوات التي ينبغي اتخاذها "تعزيز وتسريع الحوار في العراق وسورية، وإيجاد مخرج لإنقاذ السوريين لأنهم عالقون بين طغيان النظام ووحشية الإرهابيين".

واستولى التنظيم على معبر حدودي بين البلدين بشكل كامل الأحد، بعد أسبوع من سيطرته على مدينة الرمادي العراقية وأيام من سيطرته على مدينة تدمر الأثرية في سورية. وقد أثار تقدم داعش شكوكا بشأن الحملة التي يشنها التحالف بقيادة واشنطن.

موغيريني: الحل في سورية والعراق سياسي

ووصفت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي الأنباء الواردة من العراق وسورية وخاصة السيطرة على مدينة تدمر بأنها "تطورات مأساوية"، مشيرة إلى أن "الحل السياسي في سورية والعراق هو وحده الذي يمكن أن يؤدي إلى تسوية الأزمة في البلدين".

جانب من الاجتماع الوزاري المشترك بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي في الدوحة

جانب من الاجتماع الوزاري المشترك بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي في الدوحة

وناقش الاجتماع الذي استمر يوما بأكمله العديد من القضايا التي تهم الطرفين بينها النزاع في اليمن، وذلك قبل محادثات إحلالالسلام المرتقب إجراؤها الأسبوع المقبل في جنيف بوساطة الأمم المتحدة.

وإلى جانب القضايا الأمنية، تناولت المحادثات بين مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي قضايا اقتصادية أيضا. وأكد الطرفان مواصلة المناقشات حول إقامة منطقة تجارة حرة بين دول الاتحاد الـ28 ودول مجلس التعاون الخليجي الست.

وقالت موغيريني في هذا الإطار، إن التجارة بين الجانبين سجلت نموا "بمعدل هائل" في العام الماضي وصل إلى 150 مليار يورو أي ما يعادل 165 مليار دولار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG