Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي يتوعد داعش بالمحاسبة بعد إعدام رهينة أميركي


بيتر كاسيغ

بيتر كاسيغ

أعرب الاتحاد الأوروبي الاثنين عن تصميمه على التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية داعش وذلك بعد إعدام رهينة أميركي آخر.

وذكرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني في بيان أن كل مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان سيحاسبون، مشددة على أن الاتحاد الأوروبي لن يوفر أي جهود لتحقيق هذه الهدف.

وجددت موغريني التزام الاتحاد الأوربي بمكافحة التهديد الذي يشكله تنظيم داعش وغيره من المنظمات الإرهابية في سورية والعراق بالتعاون مع الشركاء المحليين والدوليين.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية داعش قتل الرهينة الأميركي بيتر كاسيغ، ردا على إرسال جنود أميركيين إلى العراق، بحسب ما جاء في شريط فيديو نشر على الانترنت الأحد وتضمن كذلك مشاهد مروعة لذبح جنود سوريين بأيدي هذه المجموعة المتشددة.

وكاسيغ هو المواطن الغربي الخامس الذي يقطع التنظيم الجهادي رأسه في سورية منذ آب/أغسطس، وكل الضحايا صحافيون أو عاملو إغاثة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG