Accessibility links

الاتحاد الأوروبي ينفي علاقته بحركة مقاطعة إسرائيل


مشروبات كحولية من إنتاج مستوطنة شيلو- أرشيف

مشروبات كحولية من إنتاج مستوطنة شيلو- أرشيف

نفى الاتحاد الأوروبي الاثنين وجود علاقة بين الحركة العالمية لمقاطعة إسرائيل وقرار الاتحاد حظر البضائع المنتجة في المستوطنات بالضفة الغربية.

وقال سفير الاتحاد لدى إسرائيل لارس فابورغ أندرسن، خلال مؤتمر نظمته صحيفة يديعوت أحرونوت لبحث حركة المقاطعة، إن "الحكومة الإسرائيلية لا تدعي أن الضفة الغربية جزء من إسرائيل، فلماذا يتم وسم المنتجات القادمة من الضفة الغربية على أنها صنعت في إسرائيل؟".

وأشار إلى ضرورة وضع علامة "صنعت في الضفة الغربية بالمستوطنات" لأن الضفة ليست جزءا من إسرائيل.

وأضاف أندرسن أن مواصلة الحديث عن الحركة العالمية للمقاطعة قد يمنحها فرصة للنمو بشكل أكبر.

وقال الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، من جانبه، إن الحركة تأسست على مبدأ عدم القبول بوجود دولة إسرائيل.

واعتبر ريفلين أنها تسعى لنزع الشرعية عن بلاده وليس انتقادها قائلا "علينا أن نفرق بين النقد ونزع الشرعية، فالنقد لا يعني نزع الشرعية".

وكانت المفوضية الأوروبية قد أقرت قرارا يلزم الدول الـ 28 الأعضاء في الاتحاد بوضع ملصقات لتمييز المنتجات القادمة من المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

ونددت تل أبيب بالقرار، واستدعت وزارة الخارجية ممثل الاتحاد الأوروبي لديها.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن على الاتحاد الأوروبي أن "يخجل من نفسه".

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG