Accessibility links

logo-print

تأكيد أوروبي وأميركي على ضرورة إيجاد حل سياسي في ليبيا


مقاتلون من ميليشيات فجر ليبيا، أرشيف

مقاتلون من ميليشيات فجر ليبيا، أرشيف

دعت حكومات الدول الأوروبية الكبرى والولايات المتحدة الثلاثاء إلى تشكيل حكومة وطنية في ليبيا، وشددت في بيان مشترك على ضرورة إيجاد "حل سياسي" للأزمات في البلاد.

واعتبرت الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا أن تشكيل حكومة وحدة وطنية "يشكل الأمل الأفضل بالنسبة إلى الليبيين".

ولفت البيان إلى أن برناردينو ليون الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا سيدعو في الأيام المقبلة إلى سلسلة اجتماعات بهدف التوصل إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، مؤكدا أن أولئك الذين لن يشاركوا في عملية المصالحة هذه سيتم استبعادهم "من الحل السياسي في ليبيا".

وتابع أنه "بعد أربعة أعوام على الثورة" التي أطاحت بنظام معمر القذافي، "لن يكون مسموحا لمن يحاول منع العملية السياسية والانتقال الديموقراطي في ليبيا بجر البلاد إلى الفوضى والتطرف"، من دون أي إشارة إلى إمكان القيام بتدخل عسكري في حال فشلت الجهود السياسية.

وحاولت إيطاليا الأقرب جغرافيا إلى ليبيا في الأيام الأخيرة تعبئة الأمم المتحدة وحلفائها الأوروبيين في محاولة لإرساء الاستقرار مجددا في مستعمرتها السابقة، مبدية خشيتها من إقامة "خلافة" على الضفة الأخرى للمتوسط.

تحفظ إيطالي على التدخل العسكري

وكان وزير الداخلية الايطالي باولو جنتيلوني أكد في نهاية الأسبوع أن إيطاليا "مستعدة للقتال" فيما أعلنت وزيرة الدفاع روبرتا بينوتي قيادتها تحالفا مسلحا وسترسل خمسة آلاف جندي على الأرض.

لكن رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي خفف هذه اللهجة الاثنين معتبرا أن "الوقت غير ملائم لتدخل عسكري"، داعيا إلى التحلي بـ"الحكمة والحذر".

وأعلنت الحكومة الإيطالية الثلاثاء عزمها نشر نحو 1800 جندي إضافي في إطار عملية تهدف إلى تجنب أي هجوم مسلح.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG