Accessibility links

logo-print

مواجهة نارية بين مورينيو وغوارديولا في كأس السوبر الأوروبية


مباراة سابقة بين تشيلسي وبايرن

مباراة سابقة بين تشيلسي وبايرن

ستكون مباراة كأس السوبر الأوروبية لكرة القدم التي تجمع سنويا بين حامل لقب دوري أبطال أوروبا وبطل مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، مليئة بالثأر الجمعة عندما تستقبل العاصمة التشيكية براغ مواجهة بايرن ميونيخ الألماني وتشلسي الانكليزي.

بايرن المتوج بلقب دوري الأبطال، كان قد خسر نهائي 2012 على أرضه أمام تشلسي بركلات الترجيح، لكن الفريق اللندني تخلى عن مدربه الإيطالي آنذاك روبرتو دي ماتيو ثم الإسباني رافايل بينيتز، قبل أن يعيد مدربه القديم البرتغالي جوزيه مورينيو بعد طلاقه مع ريال مدريد الإسباني.

وستجمع المباراة مجددا الثنائي مورينيو مع الإسباني جوسيب غوارديولا المدرب الجديد لبايرن ميونيخ، بعد اللقاءات الساخنة التي كانت تجمعهما عندما كان غوارديولا مدربا لبرشلونة.

غوارديولا، وخلافا لمورينيو، لجأ إلى الراحة لعام بعد انتهاء مسيرته مع برشلونة، ثم عاد إلى مزاولة عمله مع بايرن بمهمة ثقيلة بعد أن قاد المدرب السابق يوب هاينكيس الفريق البافاري الى ثلاثية تاريخية الموسم الماضي.

وقد ينجح غوارديولا بمنح اللقب لبايرن لأول مرة بعد ثلاث محاولات فاشلة.

وقال حارس مرمى بايرن الدولي مانويل نوير: "إنها فرصة فريدة لنا كي نحرز هذا اللقب. لا يزال لدينا حسابات نصفيها معهم، ونثأر لأنفسنا، لذا نأمل أن نفوز في براغ".

أما مورينيو، فلم يحمل هذه الكأس بعد، وبحال نجاحه سيمنح تشلسي لقبه الثاني بعد 1998.
وألمح مورينيو إلى الضغط الذي يتعرض له غوارديولا: "فريق يوب هاينكيس العام الماضي كان الأقوى في أوروبا. وهذه السنة يملكون الفريق ذاته، مع ثلاثة لاعبين جدد، جيدين، ومع مدرب جيد أيضا".
XS
SM
MD
LG