Accessibility links

كيري: الحرب في سورية لن تنتهي إذا بقي الأسد رئيسا


كيري وعطية خلال المؤتمر الصحافي

كيري وعطية خلال المؤتمر الصحافي

اعتبر وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاثنين أن الحرب ستتواصل في سوريا في حال أعيد انتخاب الرئيس السوري بشار الأسد رئيسا في العام 2014.
وقال كيري "في حال اعتقد (الأسد) أنه سيسوي المسائل بترشحه لإعادة انتخابه أقول له التالي: أعتقد من الاكيد ان هذه الحرب لن تنتهي في حال بقي موجودا حيث هو الان".
وقال كيري الذي عقد مؤتمراً صحافياً مع نظيره القطري خالد بن محمد العطية في ختام مباحثاته في باريس إنه لا يستطيع أن يتحدث بالضبط عن موعد انعقاد مؤتمر جنيف - 2 بشأن الوضع في سورية، مستبعدا موافقة المعارضة السورية على تشكيل أي حكومة انتقالية يكون الأسد جزءا منها. وقال إن نظام الرئيس بشار الأسد ما زال صامداً بسبب دعم إيران وحزب الله له.

وشكك وزير الخارجية جون كيري بأن تلعب إيران دورا ايجابيا في مؤتمر جنيف - 2، بما في ذلك دعم خطة لحكومة انتقالية في سورية.
واعتبر كيري أن هناك شخصيات معتدلة في المعارضة السورية مؤهلة لأن تكون في الحكم، وأكد أن موقف الولايات المتحدة لم يتغير بخصوص النظام السوري. وأشار إلى أن تدمير السلاح الكيميائي في سورية لا يعني بقاء الاسد رئيسا.
كما التقى كيري في باريس نظيره السعودي سعود الفيصل وأعضاء لجنة متابعة مبادرة السلام العربية.

كيري في جولة أوروبية وعملية السلام وسورية تتصدران الأجندة (آخر تحديث: 12:13 ت.غ)

يستهل وزير الخارجية الأميركي جون كيري جولة أوروبية يلتقي خلالها أعضاء لجنة المتابعة العربية الخاصة بعملية السلام في الشرق الأوسط ورئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن الوزير كيري سيلتقي أعضاء لجنة المتابعة العربية في باريس الاثنين لاطلاعهم على آخر مستجدات المفاوضات الجارية بين الجانبين.

وسيعقد كيري في باريس أيضا اجتماعا مع نظيره السعودي سعود الفيصل للتباحث في القضايا الثنائية وقضايا دولية مختلفة، فضلا عن لقائه مع عدد من المسؤولين الفرنسيين.

وفي لندن، سيشارك كيري الثلاثاء في اجتماع لـ11 وزيرا يمثلون مجموعة أصدقاء سورية مع بحضور رئيس الائتلاف السوري المعارضة أحمد الجربا لمناقشة التحضيرات المتعلقة بعقد مؤتمر جنيف 2 الذي ترحب به حكومة الرئيس بشار الأسد، في حين ترفض المعارضة السورية المشاركة فيه دون ضمانات لتخلي الأسد عن السلطة في إطار عملية انتقال سلمي.

وتفيد المعارضة السورية بأنها تتعرض لضغوط دولية للمشاركة في المؤتمر. وقال سفير الائتلاف الوطني السوري المعارض في باريس منذر ماخوس، إن صلاحيات الحكومة الانتقالية المنشودة من مؤتمر جنيف تمثل تحديا صعبا أمام نجاح المؤتمر، ولا سيّما الصلاحيات المتعلقة بالمؤسستين الأمنية والعسكرية.


وأشار ماخوس في اتصال مع "راديو سوا"، إلى أن الائتلاف يطالب بأن تكون هناك ضمانات ملزمة من مجلس الامن لتنفيذ نتائج مؤتمر جنيف.


وسيختتم وزير الخارجية الأميركي جولته في روما، حيث سيبحث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو آخر تطورات المفاوضات مع الفلسطينيين، بالإضافة إلى بحث ملف إيران وسورية وقضايا دولية أخرى تهم الجانبين.
XS
SM
MD
LG