Accessibility links

قلق أممي من ظروف احتجاز المهاجرين في ليبيا


مهاجرون أفارقة وصلوا إلى السواحل الليبية

مهاجرون أفارقة وصلوا إلى السواحل الليبية

دانت الأمم المتحدة الثلاثاء ما وصفته بـ"الظروف المتردية" في مراكز احتجاز المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا، مؤكدة أنها تقدم المساعدة لنحو 1242 شخصا تم إنقاذهم قبالة السواحل الليبية خلال 10 أيام.

وأفادت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بأن عدد المهاجرين في ثمانية مراكز احتجاز تنشط فيها، من أصل 15 مركزا موزعة في البلاد، ارتفع إلى 2663 مقارنة مع 1455 قبل شهر.

وذكرت المفوضية أن معظم المحتجزين في المراكز هم من الصوماليين والاثيوبيين والسودانيين إضافة إلى عدد من دول غرب افريقيا.

وأكدت وجود ضرورة ملحة لتقديم المزيد من المساعدة الطبية وتحسين التهوية والظروف الصحية في مراكز الاعتقال إضافة إلى مساعدات الإغاثة.

وقالت المفوضية الأوروبية إن الأجانب في ليبيا يمكن أن يعتقلوا بسبب الهجرة غير الشرعية، ويمكن احتجازهن لفترة تتراوح ما بين أسبوع وعام.

وتشهد ليبيا اضطرابات منذ الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق معمر القذافي في 2011، حيث هناك حكومتان وبرلمانان ويدور قتال بين الجماعات المسلحة للسيطرة على مدن البلاد وثروتها النفطية.

ودفعت الاضطرابات بالعشرات إلى محاولة التوجه إلى أوروبا بحرا في قوارب مكتظة في رحلات ينتهي بعضها بالموت.

المصدر: وكالات/المفوضية العليا لشؤون اللاجئين

XS
SM
MD
LG