Accessibility links

logo-print

في أوكرانيا.. نجمة بوب تتحول إلى صوت المعارضة وروحها


نجمة البوب الأوكرانية روسلانا ليجيشتكو

نجمة البوب الأوكرانية روسلانا ليجيشتكو

اختارت المغنية الأوكرانية روسلانا ليجيشتكو الفائزة بمسابقة يوروفيجن مساندة المعتصمين من أجل الاطاحة بالرئيس فيكتور يانوكوفيتش من خلال الموسيقى والغناء.
فطوال الليل بينما يرفع المعتصمون أصواتهم بالاحتجاج على النظام، اتخذت ليجيشتكو من الغناء سلاحا للتظاهر ومن أجل الحفاظ على معنويات المحتجين في ميدان تغطيه الثلوج في العاصمة كييف.
وبجسدها النحيل وصوتها العميق القوي تقضي ليجيشتكو الليل كله على خشبة المسرح، وهي على هذا الحال منذ أكثر من أسبوعين عندما احتل المحتجون الميدان الرئيسي بعد قرار يانوكوفيتش إلغاء اتفاق التجارة مع الاتحاد الأوروبي وميل الجمهورية السوفياتية سابقا إلى التقارب مع موسكو.
وذات ليلة انطلق صوت ليجيشتكو على خشبة المسرح، كأن قائدا يحشد القوات بينما يدفع المتظاهرون شرطة مكافحة الشغب التي تحاول إخلاء الشوارع من دون استخدام القوة لكنها تنسحب في نهاية المطاف.
وصاحت ليجيشتكو "أنا أوكرانية، أؤمن بشعبي وأؤمن بالعدالة، وسوف أصمد" وتضيف ""روسيا ماضينا ويجب أن تكون أوروبا مستقبلنا."


وتحظى ليجيشتكو بعشق المحتجين الذين يرون أنها واحدة منهم في حركة مدنية حذرة من السياسيين بعد خيبة أمل بسبب فشل الثورة البرتقالية 2004-2005 في التخلص من الفساد وتحقيق التغيير.
فقد وصفها الناشط ييجور سوبوليف في حديث لرويترز ب "أنها رائعة، إنها صوتنا وروحنا ووجوهنا وإلهامنا وقدرتنا على الاحتمال".
فيما قال البعض الآخر إنهم سيصوتون لصالحها إذا ما اختارت الانخراط في العمل السياسي.
لكن ليجيشتكو المتوجة عام 2004 بمسابقة الغناء يوروفيجن من خلال أغنية "رقصات برية " Wild Dances " ترفض ذلك الآن، موضحة "لا يمكنك قيادة الميدان يمكنك فقط الانضمام اليه، أعتقد انني متطوعة أحاول أن أظهر للناس أننا بحاجة لأن نكون هنا لأنه ما من سبيل آخر."
وبالرغم من أنها أصبحت بطلة في نظر المتظاهرين، فإن أطرافا أخرى لا تشاطر هذه النظرة تجاه روسلانا ليجيشتكو.
فقد علق مواطن من منطقة دونباس شرقي أوكرانيا الناطقة بالروسية "عندما فازت روسلانا بيوروفيجن كنا نفتخر بها لكن الآن الأمر مخجل..أشعر بالخجل من روسلانا."

وكانت نجمة البوب شاركت بحماسة أيضا في احتجاجات الشوارع في 2004-2005 والتي نجحت في إلغاء انتخابات مزورة فاز فيها يانوكوفيتش، لكنها لم تتمكن من إصلاح النظام السياسي الذي جاء به إلى الرئاسة مرة أخرى في عام 2010.
ليجيشتكو التي أصبحت الصوت الفني للمعارضة تواصل الغناء كل ليلة بينما يستعد المحتجون لمظاهرات حاشدة في نهاية الأسبوع.
XS
SM
MD
LG