Accessibility links

خبراء: هجوم سيناء إخفاق لاستراتيجية التعامل مع المتشددين


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يترأس اجتماعا لمجلس الدفاع الوطني

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يترأس اجتماعا لمجلس الدفاع الوطني

اعتبر خبراء أن هجوم الجمعة ضد الجيش المصري في سيناء يشكل "إخفاقا لاستراتيجية" مواجهة الجماعات المتشددة المسلحة التي تشن هجمات متكررة بتكتيكات مختلفة، رغم الحملة الأمنية التي بدأت هناك قبل حوالى عامين.

وفي تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية حول الموضوع، قال إسماعيل الإسكندراني الباحث المتخصص في شؤون الجماعات الإسلامية وسيناء إن "الاستراتيجية المصرية تثبت فشلها مع كل هجوم".

كما رأى أن "كفاءة القوات المتواجدة في سيناء دون المستوى، فهي تفتقر للتدريب والقدرة على المواجهة" مع الإسلاميين.

في المقابل، قال اللواء المتقاعد محمد الزيات المستشار الأكاديمي للمركز الإقليمي للدراسات الاستراتيجية إن هناك معوقات طبيعية كبيرة تواجه الجيش في سيناء تفسر هذا الإخفاق.

ومن بين هذه المعوقات،كما رأى الزيات، أن "سيناء منطقة سكنية يختلط فيها السكان مع المسلحين" كما أنها "تحولت إلى مخزن كبير للسلاح المهرب في أعقاب سقوط القذافي في ليبيا".

أشار الزيات كذلك إلى أن الأنفاق على الحدود مع غزة يهرب منها المسلحون ويعودون مرة أخرى إلى مصر.

لكن عمرو هشام ربيع نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية الحكومي أشار إلى "تقصير أمني واضح" وراء تكرار الهجمات، فكثير من الهجمات، بحسب ربيع، تستهدف باستمرار حواجز ثابتة للأمن معروفة للمسلحين ما يجعلها أهدافا سهلة.

وعبر يزيد صايغ الباحث في مركز كارنيغي للشرق الأوسط عن اعتقاده بأن استخدام الجيش "للقوة العشوائية ضد السكان المدنيين" ربما خلق أرضية دعم طبيعي بين السكان المحليين للجماعات المسلحة.

وقال إن هذا يجعل السكان محصورين بين الجماعات المسلحة والإرهابيين من جهة، وأجهزة الدولة التي تراهم أعداء من جهة أخرى.

ويقول الإسكندراني إن تنظيم جماعة "أنصار بيت المقدس" تمكن من تنويع هجماته عبر الدمج بين تكتيكات حروب العصابات وتكتيكات الجيوش النظامية من خلال الخبرة التي اكتسبها بانضمام بعض الضباط المتقاعدين إلى صفوفه.

في المقابل، فإن الجيش المصري يستخدم تكتيكات الجيوش النظامية وأسلحة ثقيلة، وهي أبعد ما يكون عن الصواب في مثل هذه الظروف، بحسب المحلل المصري.

كما يعتقد الزيات أن هجمات المتشددين تكشف عن تطور كبير في أساليب العمل، فضلا عن أن انضمام متشددين عادوا من سورية منح الجماعات قدرة على استخدام المتفجرات بحرفية أكثر.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG