Accessibility links

مرسي متهم بإهانة القضاء والجيش المصري يهاجم مسلحين في سيناء


عملية عسكرية مصرية في سيناء - أرشيف

عملية عسكرية مصرية في سيناء - أرشيف

ذكرت مصادر أمنية مصرية السبت أن عشرة مسلحين قتلوا وأصيب 20 آخرون في هجمات جوية وبرية شنها الجيش المصري على عدد من المواقع لمسلحين يعتقد أنهم متشددون إسلاميون في شبه جزيرة سيناء، فيما فكك خبراء في الجيش عبوة على خط سكك حديد في شمال مصر.

أكمل القراءة

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أيمن سليمان من القاهرة:

وقال مصدر أمني إن "قوات الجيش والشرطة تمكنت من قتل 10 وإصابة 20 في هجمات على عدد من البؤر الإرهابية بمدينة الشيخ زويد من خلال حملات برية وقصف جوي لطائرات الأباتشي"، مشيرا إلى أنه تم القبض على 15 آخرين.

وأوضح المصدر أن "القوات مستمرة في مهاجمة عدد من البؤر الإرهابية لضبط عدد من المتورطين" في الهجوم على منشآت وكمائن عسكرية.

وتشهد مصر أعمال عنف دموية منذ عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز، وتعاني شبه جزيرة سيناء من اضطرابات أمنية وهجمات للمسلحين على أقسام للشرطة، وكمائن تستهدف الجيش والشرطة، وهجمات على منشآت مدنية وحكومية.

وأسفرت تلك الهجمات عن سقوط 79 قتيلا من عناصر الأمن من بينهم 58 شرطيا، 26 منهم في هجوم واحد، إضافة إلى 21 من جنود الجيش و17 مدنيا، وذلك حسب حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى تقارير أمنية وطبية رسمية.

وفي السابع من أغسطس/آب الفائت، أعلن الجيش المصري قتل "60 إرهابيا" في الهجمات التي يشنها ضد المسلحين.

والسبت أيضا، ألقى مسلحون مجهولون قنبلة يدوية على مركز للشرطة في القاهرة، انفجرت دون أن توقع اصابات، حسب مسؤولين أمنيين.

وهذا الهجوم هو الثالث الذي يستهدف مركزا للشرطة في حي بولاق الشعبي خلال أسابيع.

مرسي متهم بإهانة القضاء

على صعيد آخر، وجهت النيابة المصرية السبت اتهاما جديدا للرئيس المعزول محمد مرسي بإهانة القضاء خلال حكمه، كما ذكرت وسائل إعلام حكومية.

ووجهت النيابة لمرسي تهمة "إهانة قضاة عبر اتهام 22 منهم بتزوير الانتخابات التشريعية في 2005" التي فاز فيها الحزب الوطني الديمقراطي، حزب الرئيس الأسبق حسني مبارك، كما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وكانت النيابة العامة أحالت مرسي الأسبوع الماضي على محكمة الجنايات لمحاكمته في اتهامات بالتحريض على القتل وأعمال العنف خلال تظاهرات جرت أمام قصر الاتحادية الرئاسي في الخامس من ديسمبر/كانون الأول الماضي وأسفرت عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل.

الجيش المصري يفكك عبوة ناسفة على خط سكة حديد (آخر تحديث 11:25 بتوقيت غرينتش)

قال مسؤولون أمنيون في مصر إن الجيش فكك عبوة ناسفة على خط سكة حديد يربط مدينة السويس بالإسماعيلية على طول قناة السويس يوم السبت.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن قوات الجيش تقوم بعملية تمشيط للمنطقة بعد الكشف عن العبوة وهي عبارة عن قذيفتا هاون وقنابل يدوية.

وقالت مصادر أمنية إن العبوة كانت تستهدف قطارا كان يفترض أن يمر عند الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي، لكن سكان المنطقة لاحظوا وجودها فاتصلوا بالشرطة.

وتأتي هذه الأنباء مع تصاعد التوتر الأمني في البلاد منذ عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي.

وقد نجا وزير الداخلية محمد إبراهيم من محاولة اغتيال إثر استهداف موكبه في القاهرة يوم الخميس.

كما فجرت عبوة ناسفة الجمعة تم وضعها في الطريق المؤدي إلى مطار العريش الدولي شمال سيناء دون وقوع إصابات

وأفاد مراسل "راديو سوا" علي الطواب نقلا عن شهود عيان في مدينة الشيخ زويد شمال سيناء بأن ست طائرات عسكرية مصرية قصفت صباح السبت مناطق في القرى المحيطة بالمدينة القريبة من الحدود مع غزة.

وعلى صعيد آخر، سقط قتيلان في مواجهات بين أنصار ومعارضي الرئيس المعزول في الاسكندرية شمال البلاد وقرب دمياط في دلتا النيل يوم الجمعة، بحسب مصادر طبية.

وخرجت تظاهرة كبيرة في حي المعادي جنوب القاهرة، فيما قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن تظاهرات أخرى خرجت بشكل محدود عبر البلاد.

ولم تشهد التظاهرات المماثلة لمؤيدي مرسي خلال الأسابيع القليلة الماضية مشاركة كثيفة خاصة في خلال أيام العمل الأسبوعية والجمعتين الماضيتين.

وعلى صعيد الوضع السياسي، تشرع لجنة تعديل الدستور في عقد أولى جلساتها يوم الأحد، بينما لم يقرر بعد حزب النور السلفي مشاركته في اجتماعات اللجنة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" ممدوح عبد المجيد من القاهرة:

XS
SM
MD
LG