Accessibility links

logo-print

هل يحتاج الخطاب الديني إلى تجديد؟


تزايد الجدل حول ضرورة تجديد الخطاب الديني بعد هجمات المتشددين

تزايد الجدل حول ضرورة تجديد الخطاب الديني بعد هجمات المتشددين

فتحت الهجمات الإرهابية الأخيرة في باريس باب الجدل حول "الخطاب الديني"، وسط دعوات إلى تجديده ومراجعة التراث الديني الإسلامي.

وسلط برنامج تقرير خاص، الضوء على هذا الموضوع في حلقته الأخيرة، عبر مناقشة حدود القبول الشعبي لمثل هذه الدعوات، والصعوبات والتهديدات التي تواجه أصحابها في أحيان كثيرة.

وقال رجل الدين اللبناني الشيخ ياسر عودة إن "الدين تحول إلى عبء على صدور الناس" نظرا لغياب التجديد، وشدد على أن "المجددين باتوا يخشون ردة الفعل ضدهم".

أما عالم الدين الأزهري الشيخ أحمد الشريف فلفت إلى أن "التجديد عندنا لم يتوقف"، لكنه دعا كل العلماء إلى تحمل مسؤولياتهم في التصدي لـ"حملة علمنة المجتمع بسبب الفهم الخاطئ للدين".

وطالب أستاذ الفكر المعاصر في جامعة الإمام الكاظم الشيخ علي البغدادي والكاتب والمفكر الإسلامي الموريتاني سيدي محمد بن جعفر والباحث المغربي في الشؤون الإسلامية منتصر حمادة بـ"مراجعة التراث الإسلامي وفق ضوابط متفق عليها من قبل جميع الأطراف".

للمزيد حول هذا الموضوع يمكن متابعة الحلقة كاملة عبر هذا الرابط:

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG