Accessibility links

logo-print

إعدامات السعودية: روايات أهل المحكومين


لقطة من الحلقة

لقطة من الحلقة

قال محمد النمر شقيق الشيخ نمر النمر الذي أعدمته السلطات السعودية مع 46 شخصا آخرين، إن شقيقه لم يحظ بمحاكمة عادلة، وإن المحكمة رفضت إحضار عناصر الشرطة الذين ألقوا القبض على شقيقه للحضور كشهود.

وأكد محمد النمر أنه حضر شخصيا الجلسات السرية جميعها باستثناء الجلسة الأولى، معتبرا أن الذين تم تنفيذ حكم الإعدام فيهم لم يمارسوا العنف ولم يدعوا إليه ولم يحملوا السلاح، خلافا لتصريحات مسؤولين سعوديين.

بدروها، نفت زينب الصويمل شقيقة محمد الصويمل الذي كان من بين الذين أعدموا جماعيا، أن يكون شقيقها شارك في أعمال عنف.

وقالت الصويمل إن العائلة لم تحضر جلسات المحاكمة، مطالبة بكشف مصير جثمان شقيقها وتسليمه إلى العائلة التي ليس لديها تأكيد إلى الآن ما إذا كان محمد أعدم أم لا، على حد تعبيرها.

وفي سياق موازٍ روت والدة محمد الصويمل ضمن فيديو حصري أرسلته إلى برنامج "عين على الديموقراطية" أن يكون ولدها حرض أو شارك في أعمال عنف، وقالت إن ولدها تم دهسه بسيارة بعد منتصف الليل قبل أن تخفي السلطات مصيره وتحجب عن ذويه أي معلومات عنه.

وروت والدة الصويمل تفاصيل تعذيب ابنها في السجون السعودية قبل أن يصدر حكم بإعدامه وتنفيذ الحكم في 2 كانون الأول/ يناير الجاري.

واعتبر رئيس المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان علي الدبيسي من جهته، في تصريح للبرنامج من مقره في برلين، أن جميع الذين تم إعدامهم لم يحظوا بمحاكمات عادلة، وذكر أسماء المحامين الذين سحبت منهم رخصة الترافع عن المحكومين أو منعوا من المرافعة في المحاكمة.

وأشار رئيس منظمة "قسط" الحقوقية السعودي يحيى العسيري في مداخلة في البرنامج من لندن، إلى أن عددا من الذين تم إعدامهم بتهمة الانتماء إلى منظمات إرهابية مثل "داعش" أو القاعدة" هم تحت السن القانونية.

واعتبر الكاتب في صحيفة "عكاظ" السعودية محمد الساعد من جهته، أن جميع الذين تم تنفيذ حكم الإعدام فيهم هم "إرهابيون"، حملوا السلاح في وجه الدولة أو حرضوا عليها أو أسسوا مجموعات مسلحة لتقويض الأمن في المملكة العربية السعودية.

واعتبر الساعد أن جميع المحكومين توفرت لهم محاكمات عادلة خلافا لما زعمه ذووهم.

وقال الداعية الإسلامي الشيخ عبد الرحمن أبو منصور إن أحكام الإعدام التي صدرت في حق 47 شخصاً في السعودية "شرعية" وإنها "تأخرت" في الصدور.

لمتابعة المزيد شاهد هذه الحلقة من برنامج "عين على الديمقراطية":

XS
SM
MD
LG