Accessibility links

logo-print

مشروع قرار في مجلس الأمن لفتح ممرات إنسانية في سورية


إجلاء مدنيين من حمص

إجلاء مدنيين من حمص

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الإثنين أن باريس ودولا أخرى ستطرح مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي للمطالبة بفتح ممرات إنسانية للمدنيين في المدن السورية المحاصرة.

ودعا فابيوس في حديث لإذاعة "ار تي ال" إلى تسهيل الوصول لمدن سورية من أجل نقل "أدوية ومواد غذائية" معتبرا أنه "لأمر فاضح أن نكون نناقش هذا الأمر منذ فترة طويلة وأن يتواصل جوع الناس".

وأضاف فابيوس "لذلك وبالتعاون مع دول أخرى سنطرح مشروع قرار في هذا الصدد".

ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي يستعد فيه وفدا النظام السوري والمعارضة في جنيف اليوم الاثنين إلى استئناف محادثاتهما ، بوساطة مبعوث الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي.

ومن المقرر أن يجتمع الإبراهيمي في البداية، مع كل وفد على حدة، بغية التقريب بين وجهات النظر وإقناع الطرفين بأن يجلسا الى طاولة واحدة الثلاثاء.

وأضاف فابيوس أن "المحادثات ستستأنف اليوم ونطالب بتحرك أقوى في ما يتعلق بالشق الإنساني وبفتح المدن لإيصال الأدوية" والمساعدات.

وقامت الأمم المتحدة بإجلاء مئات الأشخاص من أحياء كانت في سيطرة مقاتلي المعارضة في حمص رغم أعمال العنف التي شابت هذه العملية الإنسانية الأولى من نوعها منذ 20 شهرا.

وفي أماكن أخرى، أوقعت أعمال العنف حوالى 300 قتيل في الساعات الـ 24 الماضية بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG