Accessibility links

logo-print

آبل وفيسبوك تسهلان على الموظفات تجميد بويضاتهن


شعارا شركة آبل وفيسبوك

شعارا شركة آبل وفيسبوك

قدمت كل من فيسبوك وآبل تسهيلات غير مسبوقة للموظفات اللواتي يردن تأجيل إنجاب الأولاد للتركيز على مسارهن المهني، وذلك بعرض تغطية نفقات تجميد بويضاتهن.

وتواجه العديد من النساء المهنيات تحديا في الاختيار بين النجاح المهني وتكوين عائلة نظرا لصعوبة الجمع بين الاثنين. وتنامت ظاهرة تجميد النساء لبويضاتهن نظرا لصعوبة الحمل وتراجع صحة البويضات بعد سن الأربعين، غير أن هذه العملية تكلف نحو 10 آلاف دولار ويضاف إليها 500 دولار سنويا للحفاظ على البويضات.

غير أن شركة فيسبوك عرضت 20 ألف دولار لتغطية إجراءات ونفقات تجميد البويضات كجزء من المزايا المقدمة للموظفين. كما ستقوم شركة آبل بتغطية هذه النفقات ابتداء من شهر كانون الثاني/يناير، وفق ما نقل موقع nbcnews.com.

وأطلعت شركة آبل وكالة رويترز عن تفاصيل هذا العرض الذي لا يمثل الميزة الوحيدة التي تقدمها الشركة لموظفاتها "فنحن في استمرار نوسع المزايا لتستفيد منها الموظفات، حيث قدمنا سياسة تتيح توسيع إجازة الأمومة إضافة إلى تغطية تكاليف تجميد البويضات كجزء من دعمنا الموسع لعلاج العقم. ونوفر أيضا برنامجا للمساعدة على التبني، بحيث تقوم آبل بتعويض التكاليف المتعلقة بتبني طفل قانونيا. نحن نريد تمكين النساء في آبل لكي يقمن بأفضل أداء في حياتهن في الوقت الذي يعتنين بأحبائهن وعائلاتهن".

غير أن هذه المزايا لاقت انتقادات ممن يعتبرون أنها تشجع النساء على تأجيل إنجاب الأطفال.

مثلا، هذه المغردة تسأل آبل وفيسبوك "إن كنتما لا تريدان للمرأة أن تبتعد عن العمل أثناء في الثلاثينيات من العمر، فلماذا يعتبر ذلك مقبولا في الأربعينيات"؟

وهذه الموظفة تقول "أنا أفضل أن تعطيني فيسبوك أو آبل قيمة الـ20 ألف دولار كي أشتري مربية روبوتية".

وهذا فيديو يعرض نقاشا حول مزايا فيسبوك وآبل في مساعدة الموظفات على تجميد بويضاتهن:

المصدر: راديو سوا/مواقع إخبارية تقنية

XS
SM
MD
LG