Accessibility links

logo-print

هكذا 'يرى' المكفوفون الصور على فيسبوك


الخدمة الجديدة تساعد المكفوفين

الخدمة الجديدة تساعد المكفوفين

تحتل الصور مساحة كبرى على الشبكات الاجتماعية، إذ يتم تحميل ما يقدّر بنحو 1.8 مليار صورة يوميا على مواقع فيسبوك وتويتر وإنستغرام، غير أن المكفوفين لا يستمتعون بمحتوى هذه الصور.

وفي محاولة لتعويض فقدان هذه الميزة، أطلق فيسبوك خدمة جديدة تتيح للمكفوفين التعرف على الصور من خلال الوصف.

وتفسر الخدمة المتوفرة على أجهزة آيفون وآيباد مضمون الصورة عبر استخدام نموذج "الذكاء الاصطناعي" في برنامج يتعرف على الوجوه والأشياء، ويمكن لهذا البرنامج وصف وفك تشفير الصور التي تم تحميلها على الموقع، وتقديمها بشكل مقروء، إلا إن هذه الخدمة متوفرة باللغة الإنكليزية فقط حاليا.

ويعتزم فيسبوك أيضا تشغيل الخدمة على تطبيق أندرويد، وإتاحتها من خلال متصفحات الويب.

وأشاد الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ بالخدمة، ووصفها بأنها "خطوة مهمة" في سبيل التأكد من أن الجميع متساوون في الحصول على المعلومات ليكونوا جزءا من الحوار على شبكات التواصل.

ويوضح فيسبوك أنه درب حتى الآن برامجه للتعرف على حوالي 80 صورة لأنشطة وأشياء مألوفة. ويمكن للتقنية الجديدة التعرف على السيارات، السماء، الحلوى، الأطفال، الجبال، الأشجار، وطبعا صور سلفي.

تجدر الإشارة إلى أن الشخص الذي طور هذه الخدمة مكفوف ويعمل مهندسا في فيسبوك، ويدعى مات كينغ.

فقد كينغ بصره نتيجة التهاب الشبكية الصباغي، وهو مرض يدمر الخلايا الحساسة للضوء في شبكة العين.

يقول كنغ إن فيسبوك يحتوي على الكثير من المضامين البصرية. وبوصفه شخصا مكفوف البصر، يؤكد أنه كان يشعر بالإقصاء، قبل إطلاق هذا البرنامج الجديد.

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG