Accessibility links

#فضل_شاكر يطلق من مخبئه إنشودة عن #المسيح


المطرب فضل شاكر رفقة السلفي أحمد الأسير

المطرب فضل شاكر رفقة السلفي أحمد الأسير

أطلق المغني اللبناني المعتزل فضل شاكر من مخبئه المجهول أنشودة عن السيد المسيح نشرت على مواقع الكترونية سرعان ما لاقت رواجاً واسعاً واثارت جدلا كبيرا.
وتحول شاكر إلى إسلامي ومطلوب من العدالة لقربه من رجل الدين اللبناني المتشدد أحمد الأسير.
ويقول شاكر في الإنشودة التي أطلقها الاربعاء عبر حسابه الخاص على موقع "تويتر" وبثت على موقع "يوتيوب"، إن "المسيح مبارك ونحن أحباب المسيح، إن المسيح مبارك قد جاء بالدين الصحيح".
وترافق شاكر في الأغنية مجموعة من المنشدين، وترد فيها إشارات إلى السيدة العذراء، مثل "حملته أكبر آيات من خليق الكون الفسيح، من غير نطفة والد"، و"وضعته أصغر ناطق لله بالقول الفصيح".
ولاقت الإنشودة انتقادات وتأييدا على موقع "يوتيوب". وكتب أحد مستخدمي الإنترنت تعليقا "المسيح الذي تنشد من أجله يدعو الى السلام والمحبة وليس إلى القتل. أكنت تحت تأثير المخدر او تحاول العودة الى المجتمع (...) هذه محاولة رخيصة. إذهب الى الجحيم".
وعلق آخر "ما شاء الله سر على خطاك ولا تكترث لهؤلاء الحثالة".
كما صدرت مغردين على تويتر مع بدء انتشار الإنشودة:
ومنذ اندلاع الاحتجاجات في سوريا منتصف آذار/مارس 2011، تقرب شاكر بشكل كبير إلى رجل الدين السلفي أحمد الاسير المناهض للنظام السوري وحزب الله.
وبعد فترة من ذلك، ابتعد شاكر عن الساحة الفنية وأطلق لحيته وبات من أقرب المقربين إلى الأسير، وحاضرا دائما في اللقاءات التي عقدها الأخير دعما للاحتجاجات ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد. وأدى شاكر أناشيد دينية وأخرى داعمة "للثورة السورية" خلال هذه اللقاءات.
وعلى اثر المعارك العنيفة التي اندلعت بين الجيش اللبناني وأنصار الأسير في مدينة صيدا بجنوب لبنان في حزيران/يونيو الماضي، وأدت إلى مقتل 18 عسكريا و11 مسلحا وسيطرة الجيش على "المربع الامني" للأسير، أصدر القضاء مذكرات بحث وتحر بحق أكثر من 120 شخصا أبرزهم الأسير وشاكر المتواريين عن الأنظار منذ ذلك الحين.
XS
SM
MD
LG