Accessibility links

logo-print

أقارب ضحايا اعتداءات سبتمبر يناشدون أوباما توقيع قانون لمقاضاة السعودية


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

دعا أقارب أشخاص قتلوا في هجمات الـ11 من أيلول/سبتمبر 2001 الرئيس باراك أوباما إلى توقيع قانون أقره الكونغرس بمجلسيه يسمح لضحايا الاعتداءات وأقاربهم بمقاضاة السعودية في المحاكم الأميركية، وفق ما نقلته شبكة CBS NEWS الأحد.

وبعث 19 شخصا من أقارب الضحايا في الذكرى الـ15 للهجمات، رسالة إلى أوباما تدعوه إلى دعم قانون "العدالة ضد رعاة الإرهاب" الذي من شأنه تغيير القانون الحالي الذي لا يسمح لضحايا الإرهاب إلا بمقاضاة الدول التي تصنفها وزارة الخارجية الأميركية رسميا دولا راعية للإرهاب.

وجاء في الرسالة بحسب شبكة CBS NEWS "لقد اشتقنا إلى أقاربنا (...) ونشعر بالألم خصوصا أننا نشهد انتشار الفكر السام الذي يصر على أن الـ11 من سبتمبر كان بداية فقط".

وحث الموقعون على الرسالة أوباما على دعم مشروع القانون، وأضافوا القول "رجاء سيدي الرئيس لا تغلق الباب وتتخلى عنا. نحتاج إلى انضمام المؤسسة التنفيذية إلى الكونغرس لحمايتنا وحماية مستقبل جميع ضحايا الإرهاب. رجاء وقع القانون".

ويسمح القانون الذي أقرة مجلس النواب الجمعة ومجلس الشيوخ في أيار/مايو الماضي، لعائلات ضحايا اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر برفع قضايا في المحكمة الفدرالية ضد حكومات أجنبية خصوصا السعودية، والمطالبة بالتعويض في حال ثبتت مسؤولية هذه الدول عن الهجمات.

وتنفي السعودية رسميا ضلوعها في الهجمات التي شنها تنظيم القاعدة.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG