Accessibility links

logo-print

مسؤولون في فتح يقطعون زيارتهم إلى غزة


إسماعيل هنية وموسى أبو مرزوق وعزام الأحمد وأعضاء في حركة فتح في مكتب رئيس وزراء حكومة حماس.. أرشيف

إسماعيل هنية وموسى أبو مرزوق وعزام الأحمد وأعضاء في حركة فتح في مكتب رئيس وزراء حكومة حماس.. أرشيف

قال مسؤولون في حركة فتح الفلسطينية إنهم قطعوا زيارتهم إلى قطاع غزة الإثنين بسبب خلافات مع حركة حماس التي تسيطر على القطاع، في مؤشر إلى توترات جديدة بين الحركتين قد تهدد حكومة التوافق وجهود إعادة إعمار القطاع.

واتهم مسؤول مقرب من وفد فتح ضباط الأمن التابعين لحماس بمنع الوزراء من التوجه من فندق على شاطئ غزة إلى مكاتبهم خلال إقامتهم التي كان من المفترض أن تمتد أسبوعا ولكنها لم تستمر أكثر من 24 ساعة.

وأبلغ المسؤول وكالة الصحافة الفرنسية أن حماس لم تسمح للوزراء التابعين لفتح بتحقيق أهدافهم من الزيارة والمساعدة في حل مشاكل القطاع.

ونفى المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري، من جانبه، هذه الاتهامات قائلا إن الوزراء سعوا للقاء كبار الموظفين في الفندق بدلا من الذهاب إلى مكاتبهم.

وتأتي هذه التطورات بينما كان يأمل الفلسطينيون حل أزمة الرواتب المستحقة لحوالي 40 ألف موظف حكومي عينتهم حماس خلال السنوات الماضية.

وعن هذا الموضوع، قال أبو زهري إن حماس لم تستشر بشأن تشكيل اللجنة المكلفة بحل قضية الرواتب والتي قال إن فتح تسيطر عليها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG