Accessibility links

logo-print

أب عازب يتطوع في مدرسة ابنه ليصبح قدوة له


تكثر الواجبات الحياتية المختلفة الملقاة على عاتق الآباء، وفي وقت يعجز فيه بعضهم عن أدائها، يعتبر الأميركي آدم محمود نفسه أبا وأما في نفس الوقت.

فقد آدم والده صغيرا، ونشأ محروما من حنانه، هو الآن "أب عازب" يستمتع بكل لحظة من حياته مع أبنائه الثلاثة.

تعرف على قصته في تقرير "الحرة".

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG