Accessibility links

logo-print

تراجع عدد الراغبين بمغادرة أميركا لـ'الجهاد' في سورية


مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) جيمس كومي

مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) جيمس كومي

قال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) جميس كومي إن السلطات الأميركية سجلت مؤخرا تراجعا في عدد الراغبين بمغادرة الولايات المتحدة للانضمام إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية.

وأضاف كومي خلال إفادة أدلى بها في الكونغرس، قوله: "تم رصد ستة أشخاص حاولوا الانضمام لداعش خلال ثلاثة أشهر ونصف، في حين كان العدد يصل إلى تسعة شهريا في الفترة الماضية".

وحول أسباب هذا التراجع، قال كومي: "هناك احتمال أنهم يتفادون رصدنا، وما زالوا يغادرون"، مشيرا إلى احتمال آخر وهو أن "الإجراءات العقابية التي اتخذت بحق من يحاولون الانضمام لداعش بدأت تثمر".

وقدم كومي إفادته حول الموضوع إلى جانب مسؤولين كبيرين في مكافحة الإرهاب على الأراضي الأميركية وهما وزير الأمن الداخلي جيه جونسن ورئيس المركز الوطني الأميركي لمكافحة الإرهاب نيكولاس راسموسن.

وبالرغم من تراجع عدد الأفراد الساعين إلى المغادرة نحو سورية، فقد أكد المسؤولون في 8 تشرين الأول/ أكتوبر حصول ارتفاع في عدد مؤيدي التنظيم على الأراضي الاميركية، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG