Accessibility links

كومي: لا خطر جدي على الأراضي الأميركية


مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) جيمس كومي

مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) جيمس كومي

أكد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) جيمس كومي عدم وجود أي خطر جدي لوقوع هجوم على الأراضي الأميركية مشابه للهجمات التي وقعت في باريس الجمعة الماضي.

وقال كومي خلال مؤتمر صحافي الخميس مع وزيرة العدل لوريتا لينش إن منفذي هجمات باريس لا تربطهم على ما يبدو أي صلة بالولايات المتحدة، لكنه حث الأميركيين على توخي اليقظة للأخطار المحتملة.

وأشار إلى أن التركيز الأمني في الولايات المتحدة ينصب بالدرجة الأولى على "الذئاب المنفردة" الذين ينفذون هجمات من تلقاء أنفسهم متأثرين غالبا بالحملات التي تقف خلفها التنظيمات الإرهابية.

وأكد كومي أن الولايات المتحدة مستمرة في مراقبة هؤلاء الأشخاص.

ودعا الأميركيين إلى عدم الهلع وتعطيل حياتهم اليومية بسبب التهدديات، قائلا إن الخوف هو الهدف الذي يسعى المتشددون إلى تحقيقه.

وكانت السلطات في نيويورك اتخذت اجراءات لطمأنة السكان بعد نشر تنظيم الدولة الاسلامية داعش شريط فيديو يهدد فيه الولايات المتحدة.

مراجعة أمنية

في غضون ذلك، أعرب البيت الأبيض عن استعداده للعمل مع أعضاء مجلس الشيوخ بشأن قلقهم المتعلق ببرنامج دخول رعايا الدول الذين لا يتطلب دخولهم إلى الولايات المتحدة تأشيرة، حسب ما أعلنته المتحدثة باسم الرئاسة جنيفر فريدمن.

وأشارت إلى حدوث نقاش مفيد في هذا المجال خلال الأيام الماضية لا سيما فيما يتعلق بموقف مجلس الشيوخ الذي سلط الضوء على مخاوف من البرنامج.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG