Accessibility links

logo-print

مخاوف أمنية تمنع محققين أميركيين من دخول بنغازي


مدخل القنصلية الأميركية في بنغازي

مدخل القنصلية الأميركية في بنغازي

أكدت تقارير صحافية أميركية أن محققي مكتب التحقيقات الفدرالي FBI المكلفين بالتحقيق في مقتل السفير الأميركي وثلاثة من مساعديه في ليبيا لم يصلوا حتى الآن إلى مدينة بنغازي بعد مرور أسبوعين على الحادثة وذلك لكون مكان الجريمة لم يتم تأمينه بعد.

ونسبت شبكة CNN الإخبارية إلى فران تاونسند خبيرة شؤون الأمن القومي لدى الشبكة القول إن "مسؤولين أمنيين أميركيين أكدوا أن المحققين المكلفين بالتحقيق في مقتل السفير الأميركي كريس ستيفنز وثلاثة من مرافقيه لم يدخلوا مدينة بنغازي بعد".

وأضافت تاونسند أن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون لم ترد الإفصاح عن مكان وجود المحققين في ليبيا لأسباب أمنية، وذلك في إشارة إلى تأكيد كلينتون الأسبوع الماضي أن فريقا من مكتب التحقيقات الفدرالي وصل في وقت سابق إلى ليبيا.

وأوضحت أن فريق التحقيقات قدم طلبا من خلال وزارة الخارجية الأميركية بهدف تأمين مكان الجريمة في بنغازي قبل الشروع في التحقيق، مشيرة إلى أن المحققين اكتفوا حتى الآن بالحديث إلى الأميركيين الذين كانوا في ليبيا أثناء الهجوم على القنصلية.

وتابعت تاونسند قائلة إن "فريق التحقيقات يسعى إلى استجواب الأشخاص الذين اعتقلتهم السلطات الليبية" على خلفية الهجوم.

وكان أعضاء من مجلس الشيوخ الأميركي قد طالبوا الأربعاء، وزارة الخارجية بتقديم تفاصيل بشأن التهديدات والمخاوف الأمنية التي سبقت الهجوم على القنصلية.

وسبق للرئيس باراك أوباما أن تعهد الثلاثاء بتعقب منفذي "الهجوم على أميركا" في ليبيا والذي أدى إلى مقتل السفير وثلاثة من مساعديه وتم خلال احتجاجات على فيلم مسئ للإسلام تم انتاجه في الولايات المتحدة.

وقال أوباما إن "الهجمات على مدنيينا في بنغازي كانت هجمات على أميركا. ويجب ألا يكون هناك أي شك بأننا سنتعقب القتلة دون هوادة وسنقدمهم للقضاء".
XS
SM
MD
LG