Accessibility links

logo-print

مونديال 2022 .. 'فيفا' يطالب قطر بتقرير حول وضع العمال الأجانب


مظاهرة للمطالبة بإعادة النظر في تنظيم قطر لكأس العالم سنة 2022

مظاهرة للمطالبة بإعادة النظر في تنظيم قطر لكأس العالم سنة 2022

طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم 'فيفا' قطر بعرض الإجراءات الصريحة المتخذة من أجل تحسين وضع العمال الأجانب، في حين لا تنفك منظمات دولية غير حكومية تدين استغلالا 'مقلقا' يقترب من العبودية.
وأرسل الأمين العام للفيفا جيروم فالكي خطابا إلى اللجنة القطرية المنظمة لمونديال 2022 طالب فيه "أن تقدم حتى تاريخ 12 شباط/فبراير الإجراءات الواضحة المتخذة من أجل تحسين شروط العمل في قطر".
وأوضح الفيفا في بيان الخميس بأنه ينتظر "معلومات عن الإجراءات الواضحة التي اتخذتها قطر منذ آخر زيارة قام بها رئيس الفيفا جوزيف بلاتر إلى الدوحة في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 من أجل تحسين شروط حياة وعيش العمال الأجانب".
ويأمل الفيفا بالحصول على هذا التقرير قبل جلسة البرلمان الأوروبي في بروكسل في 13 شباط/فبراير.
وكان النواب الأوروبيون تبنوا في تشرين الثاني/نوفمبر قرارا أعربوا فيه عن "قلقهم" إزاء أوضاع العمال الأجانب في قطر، وعبروا عن خشيتهم من أن تبلغ نسبة الموت في أوراش العمل حدها الأقصى مع اقتراب المونديال.
ودعا البرلمان الأوربي حينها "الشركات الأوروبية المنخرطة في تلك الأوراش إلى تحمل المسؤولية من خلال العمل على احترام القوانين الاجتماعية وكذلك قوانين الفيفا الذي يتعين عليه إرسال رسالة واضحة وقوية إلى قطر".
وأثار بلاتر مسألة أوضاع العمال الأجانب خلال لقاء مع امير قطر تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني في 9 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وطمأنه منظمو مونديال 2022 حول التزامهم الحاسم" فيما يخص احترام حقوق الانسان ومبدأ العدالة الاجتماعية".
ويكرر الفيفا "قناعته الكاملة بالنتيجة الايجابية التي يمكن أن تقدمها كأس العالم في قطر على صعيد التغيير الاجتماعي وتحسين حقوق العمل وأوضاع العمال الأجانب".

المصدر: الفرنسية
XS
SM
MD
LG