Accessibility links

فيفا: لن نعيد النظر في استضافة روسيا وقطر للمونديال


لحظة الإعلان عن استضافة قطر للمونديال

لحظة الإعلان عن استضافة قطر للمونديال

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اعادة النظر أو تحقيق في القرعة التي تم فيها اختيار روسيا وقطر لاستضافة مونديال 2018 و2022 تباعا.

وجاء الرفض على لسان رئيس غرفة الحكم في لجنة النزاهة التابعة لفيفا هانز يواكيم ايكرت، ردا على تقرير المحقق الأميركي مايكل غارسيا حول الملفين.

وكان التقرير قد أشار إلى وجود بعض الحقائق التي "يمكن أن يقوض نزاهة منح مونديال 2018 و2022".

وذكر التحقيق على وجه الخصوص ملف مونديال قطر 2022 الذي لاحظ بشأنه "السلوك الملتبس لشخصين عملا كمستشارين في ملف الترشيح".

ولم ينشر التقرير الذي أعده غارسيا وسلمه إلى لجنة النزاهة في أيلول/سبتمبر الماضي، وبرر رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر عدم نشره بالحفاظ على مصداقية الشهود.

وشابت عملية منح روسيا وقطر الاستضافة عامي 2018 و2022 على التوالي مزاعم بالفساد، وطالب مسؤولون من مستوى رفيع بإلحاح، اللجنة التنفيذية في فيفا بنشر تقرير غارسيا، من بينهم الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي، والأردني الأمير علي بن الحسين نائب رئيس فيفا.

قطر واثقة

وفي أول رد فعل قطري على إعلان فيفا، أكد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث (لجنة مونديال قطر 2022) حسن الذوادي أن قطر كانت على ثقة بنفسها وبتحقيق حيادي.

وقال الذوادي لوكالة الصحافة الفرنسية "كنا واثقين من أنفسنا ومن العمل الذي قمنا به".

وحسمت قطر ملف 2022 في الجولة الرابعة عندما حصلت على 14 صوتا مقابل ثمانية للولايات المتحدة، وذلك بعد إقصاء استراليا، ثم اليابان وبعدها كوريا الجنوبية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG