Accessibility links

logo-print

مواجهات بين الجيش السوداني والمتمردين جنوب كردفان


جنود سودانيون بالقرب من جنوب كردفان

جنود سودانيون بالقرب من جنوب كردفان

وقعت مواجهات بين الجيش السوداني ومتمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان، السبت في منطقة جنوب كردفان بالقرب من عاصمة هذه الولاية كادقلي في إطار شن هجوم مضاد على قطاع قالت القوات الحكومية إنها سيطرت عليه مطلع حزيران/يونيو، حسب ما أعلن الطرفان.

وقال المتمردون من الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال في بيان "قصفت مدفعيتنا مواقع عسكرية في مدينة كادقلي" اضافة الى مواقع في قطاعي دلدكو والحمرا قرب كادقلي.

وياتي هذا القصف على كادقلي متزامنا مع قيام المتمردين بهجوم على القوات الحكومية في منطقة العتمور في شرق كادقلي، حسب ما اضافت الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال في بيانها.

واكد المتمردون انهم قتلوا 15 عسكريا ودمروا دبابة خلال هذا الهجوم الاول في منطقة قالت القوات السودانية المسلحة انها "حررتها" في السادس من حزيران/يونيو الماضي.

وقال المتحدث باسم الجيش السوادني الصوارمي خالد ان "معارك عنيفة وقعت".

واضاف "لقد حاولوا مهاجمة منطقة العتمور ولكننا دحرناهم" مؤكدا ان الجيش قتل 50 متمردا ولا يزال يسيطر على المنطقة بعد هذه المواجهات.

ومن ناحيتهم، قال محللون ان الحصيلة التي اعلنها الطرفان يجب التحقق منها.

واكد احد سكان المنطقة حصول القصف. وقال في اتصال مع فرانس برس طالبا عدم الكشف عن هويته "سقطت قذيفتان على مدينة كادقلي اطلقتهما الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال".

ولم يكن بالامكان بعد الحصول على حصيلة لضحايا محتملين قد يكونون سقطوا نتيجة هذا القصف.

وكانت المعارك تكثفت خلال الاشهر القليلة الماضية واعلنت القوات السودانية في السادس من حزيران/يونيو الماضي "تحرير" العتمور.

وتعذر الاتصال بالمتحدث باسم الجيش السوداني لاخذ روايته لهذه الاحداث.

وهناك نزاع مسلح يدور منذ ثلاث سنوات بين المتمردين في جنوب كردفان والسلطات السودانية حيث يعتبر المتمردون انهم مهمشون سياسيا واقتصاديا من قبل نظام الرئيس عمر حسن البشير.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG